المولودية الوجدية يعجز عن التسجيل خلال 180 دقيقة من اللعب

كتب في 16 شتنبر 2019 - 11:15 ص
مشاركة

لم يستطع خط هجوم فريق المولودية الوجدية التسجيل خلال مواجهتين رسميتين أجراهما خلال هذا الموسم، الأولى أمام الفتح الرباطي برسم سدس عشر نهاية كأس العرش، حيث انهزم خلالها بنتيجة هدف واحد مقابل صفر، وهي الهزيمة التي أخرجت سندباد الشرق بشكل مبكر من منافسات الكأس.

 

أما على مستوى البطولة فقد استهل الفريق الوجدي مشواره بالعودة بتعادل ثمين خلال النزال الذي جمعه ليلة أمس بالملعب البلدي لواد زم أمام السريع المحلي بنتيجة صفر لمثله، في مقابلة عرفت مستوى تقني متوسط لم يرق جماهير الفريقين التي تابعت هذا اللقاء وخاصة خلال الشوط الثاني.

 

 

وبالعودة إلى مجريات هذا اللقاء، يبدو أن فريق المولودية الوجدية، تنقصه الفعالية على مستوى خط الهجوم، حيث لم يستطع الفريق طيلة المقابلة بناء عمليات هجومية مدروسة ومركزة من شأنها أن تربك حساب دفاع الخصم وتحويل بعض الفرص التي أتيحت له إلى أهداف، ويعود السبب في ذلك إلى غياب رأس حربة يمكن الإعتماد عليه لاقتناص الأهداف وبالتالي إنعاش خط هجوم المولودية الذي لا زال يعاني العقم ولم يستطع التسجيل خلال 180 دقيقة من اللعب.

 

1. وأمام هذا الوضع، أصبح من اللازم على المدرب “عبدالحق بنشيخة” ومن أي وقت مضى، أن يتحرك في هذا الإتجاه ويراجع كل أوراقه لإيجاد حل لهذا الفراغ الذي يعيشه الفريق على مستوى خط الهجوم قبل فوات الأوان ولا سيما أنه على موعد مع مقابلات صعبة وأمام أندية كبيرة.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *