انتصار غير مقنع للأسود في أول ظهور لهم بكأس أمم إفريقيا أمام ناميبيا

كتب في 23 يونيو 2019 - 5:53 م
مشاركة

 

عاش الجمهور المغربي على أعصابه طيلة المقابلة التي جمعت المنتخب الوطني بنظيره الناميبي زوال هذا اليوم بملعب السلام برسم أولى مباريات المجموعة الرابعة لمنافسات كأس إفريقيا للأمم التي انطلقت فعالياتها بشكل رسمي أول أمس الجمعة.

 

ولم يتنفس الجمهور المغربي الصعداء، إلا في الدقيقة 90 لما تمكن المدافع الناميبي”إيتامونوا كيميني” من تسجيل هدف ضد مرماه إثر اختلاط وسط مربع عمليات الفريق الخصم.

 

وأتيحت للمنتخب المغربي مجموعة من فرص التسجيل في مناسبات عدة، إلا أن غياب الانسجام وسط خط الهجوم، والتسرع وغياب التركيز واستماتة دفاع ناميبيا حال دون ترجمة الفرص المتاحة إلى اهداف.

 

وفي السياق ذاته، فقد ظهر المنتخب المغربي بوجه باهت خلال هذا اللقاء وخاصة على مستوى خط الهجوم، حيث عجز عن إختراق دفاع المنتخب الناميبي ولم يستطع ترجمة الفرص العديدة التي أتيحت له لأهداف لولا هدف المدافع ضد مرماه الذي حرر الجمهور المغربي من الضغط الذي عاشه طيلة اللقاء.

 

وأمام هذا الوضع، أصبح من اللازم على الناخب الوطني” هيرفي رونار” مراجعة أوراقه وخاصة على مستوى خط الهجوم الذي تنقصه الفعالية والنجاعة، ولا سيما أن الخصمين القادمين يعدان من العيار الثقيل.

 

ويذكر أن المنتخب المغربي سيجري ثاني لقاء له يوم الجمعة المقبل أمام منتخب الكوديفوار، فيما يجري المباراة الثالثة أمام جنوب إفريقيا يوم الإثنين فاتح يوليوز المقبل.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *