بعد واقعة اغتصاب وقتل عدنان بطنجة.. متقيش ولدي تنتقد ضعف الإجراءات الحمائية للأطفال

كتب في 12 شتنبر 2020 - 10:17 م
مشاركة

قالت جمعية ماتقيش ولدي، أن  مدينة طنجة تعيش على وقع البيدوفيليا وإنتشارها “بشكل سافر” على حد تعبيرها.

وأضافت في بلاغ لها توصل شمس بوست بنسخة منه أن المدينة “إهتزت مساء الأمس الجمعة 11 شتنبر 2020 على واقعة إغتصاب وقتل طفل قاصر يبلغ 12 سنة من طرف وحش ادمي”.

وأضافت “حسب بعض الافادات فقد عمد المغتصب إلى أخذ الطفل بالقوة وإدخاله إلى المنزل الذي يكتريه رفقة اصدقائه ليقوم بهتك عرضه بطريقة وحشية وقتله ودفنه بالحديقة المجاورة للمنزل”.

وأبرزت أنها ” و انطلاقا من الدفاع عن المصلحة الفضلى للطفل و اعتمادا على الاتفاقيات الدولية المتعلقة بحقوق الطفل و التي يعد المغرب طرفا فيها على اعتبار حقوق الطفل ركيزة أساسية لمجتمع الحرية و الكرامة و كافة حقوق الإنسان للجميع نسجل ضعف الإجراءات الحمائية لحقوق الطفل و تغييب المصلحة الفضلى أساس تفشي الظاهرة”.

و طالبت  مرة أخرى” بتوفير إنذار اختطاف )Alerte Enlèvement)وبتشديد العقوبات في قضايا الاغتصاب و الاستغلال الجنسي للقاصرات و القاصرين وو ضع حد للإفلات من العقاب في جرائم الاغتصاب”.

 

The following two tabs change content below.

شمس بوست

موقع مغربي شامل ومستقل، يتجدد على مدار الساعة

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *