الساكنة المحادية للسوق القديم بتاوريرت تصب جام غضبها على المجلس الجماعي بسبب “الخراب”..!

كتب في 12 شتنبر 2020 - 8:31 م
مشاركة

 

وجهت ساكنة حي مولاي علي الشريف المحاذية للسوق القديم الذي تم هدمه منذ اشهر نداءها للجهات المسؤولة بالتدخل العاجل لأجل تنظيف الخراب الذي لايزال قائما منذ ان تمت عملية الهدم .

ووقفت شمس بوست على حجم معاناة هذه الساكنة التي تعيش وضعا كارثيا بسبب الاتربة والغبار والروائح المنبعثة من المكان .
وعبر عدد منهم في تصريح للموقع انها صارت “‘تعيش كل صباح ومساء على وقع مناظر مخلة للحياء وللذوق العام بعد أن تحول المكان الى ملاذ للمنحرفين”.

ووصف أحدهم الوضع “بالمزري” مسترسلا حديثه “منذ أن تم هدم السوق والابقاء على هذا الدمار أمام منازلنا تحولت حياتنا الى جحيم بسبب الخوف على حياة اطفالنا ، وبسبب الاوساخ والاتربة التي اصبحت تملأ المكان”

واستغرب المتحدث عن سبب ترك هذه المخلفات ومنذ عدة أشهر دون أن يكبد المجلس الجماعي نفسه عناء اتمام تنظيف المكان الذي صار يشوه المنظر العام للحي وللمدينة ” يضيف المصدر

وطالب المتضررون من الجهات المعنية التدخل لإزالة هذا الخراب الذي تم تركه منذ ان تم هدم السوق وتنقل التجار الى المركب التجاري الجديد بنفس الحي.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *