إدارة مستشفى مستشفى الفارابي بوجدة تستعد إلى فتح الباب أمام العمليات الجراحية

كتب في 22 يونيو 2020 - 7:58 م
مشاركة

بعد غياب دام أزيد من ثلاثة أشهر، بسبب انشغال الأطر الصحية بوباء كورونا المتجدد داخل مستشفى مستشفى الفارابي بوجدة، من المنتظر أن يفتح المرفق الصحي المذكور أبوابه في وجه المرضى الراغبين في إجراء عمليات جراحية تخص أمراض متنوعة.
وكانت إدارة المستشفى قد جمدت المواعيد الخاصة بالعمليات الجراحية منذ إنتشار كوفيد 19 ببلادنا، حيث تم التركيز بصفة خاصة على الحالات المستعجلة وتلك المتعلقة بالولادة.

 

وفي هذا الصدد، علم موقع “شمس بوست” من مصادر متطابقة، أن مستشفى الفاربي عرف زوال هذا اليوم اجتماعا موسعا لدراسة الملفات المتعلقة بالمواعيد المجمدة بسبب كورونا، إذ من المنتظر أن يتم استقبال الحالات المرضية التي تتطلب الجراحة بداية من الأسبوع المقبل، وذكرت المصادر ذاتها أن الأولوية ستعطى للحالات المستعجلة بعد جدولة المواعيد.

 

وإلى ذلك ينتظر العشرات من المرضى دورهم في إجراء عمليات جراحية، بعد توقف دام أزيد من 3 أشهر، حيث تزامنت مواعيدهم مع توقف العمل بأقسام الجراحة بالنظر إلى انخراط الأطر الصحية بالمستشفى الجهوي الفاربي في عملية علاج حالات الإصابة بوباء كورونا الوافدة على هذا المرفق الصحي ، برفقة طاقم طبي عسكري تم تجنيده لهذا الغرض بأوامر ملكية.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *