للمرة الثانية.. محكمة خنيفرة تؤجل ملف “بوذا غسان” واحتجاجات للمطالبة بإطلاق سراحه

كتب في 30 دجنبر 2019 - 9:30 م
مشاركة

قررت هيئة الحكم بابتدائية خنيفرة، اليوم الإثنين، تأجيل النظر في ملف عبد العالي با حماد، الملقب ب” بوذا غسان”، لجلسة لاحقة حدد تاريخها في 9 يناير المقبل.

 

وحسب مصادر محلية، فإن إرجاء النظر في الملف جاء بطلب من دفاع المتهم، لأجل الاطلاع على الملف.

 

وفي سياق متصل، شهدت الساحة المقابلة للمحكمة الابتدائية، تزامنا مع إدراج ملف ” بوذا غسان”، احتجاجات قادتها فعاليات حقوقية، وجمعوية، من خنيفرة وضواحيها، للمطالبة بإطلاق سراح باحماد، وإسقاط التهمة التي يتابع من أجلها.

 

وتجدر الإشارة إلى أن ابن قرية أجلموس، الناشط الحقوقي، يتابع من أجل ” المس بالمقدسات”، حيث سبق التحقيق معه من طرف الشرطة القضائية بخنيفرة، ثم نظيرتها في بني ملال، قبل أن تقرر النيابة العامة متابعته في حالة اعتقال.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *