أحمد في انتظار نتائج تحاليل ابنته بمستشفى فاس: ما بغيت والو.. بغيت غير بنتي أميمة!

كتب في 9 دجنبر 2019 - 11:30 م
مشاركة

ما زال أحمد المسعودي، المنحدر من إقليم تاونات، ينتظر تحاليل ابنته أميمة( 13 سنة)، التي نقلها يوم الجمعة الماضي إلى المستشفى الجامعي بفاس، بعد توجيهها من قبل الطاقم الطبي لمستشفى تاونات.

 

أحمد تحدث ل” شمس بوست”، وأكد أنه ينتظر نتائج تحاليل ابنته من العاشرة صباحا، للتأكد من طبيعة مرضها، وفيما إذا كانت مضطرة لإجراء عملية جراحية لاستئصال الدودية الزائدة.

 

وأضاف أحمد ، وهو يذرف الدموع، ” مبغيت والو”، ” بغيت غير بنتي ترجع لي، راها متهضر متكلم”.

 

وبخصوص العناية الطبية، أكد أحمد أن ابنته أن الأطقم الطبية وشبه الطبية تقوم بواجبها اللازم، وأنه من حين لآخر يسأل عن حال ابنته، لكن التحاليل لم ترجع بعد، ما يجعل باله مشغولا بصحة ابنته.

 

بين فاس وتاونات يتنقل أحمد، الذي عجز عن تدبير مصاريف سيارة الإسعاف يوم الجمعة الماضي، ويقول إنه ” نشوف هاذ الليلة نبات فالكولوار.. منقدرش نطلاع لتاونات”، لأجل الاطمئنان على حالة ابنته، والتأكد من نتائج تحليلات أميمة الطبية.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *