في عمل تطوعي فريد .. ساكنة جرسيف تعبد الأزقة بعد أن فشل مسؤولوها في ذلك!

كتب في 19 أكتوبر 2019 - 6:24 م
مشاركة

 

في بادرة اعتبرها عدد من النشطاء “فريدة”،  قام سكان بحي شوبير 2 بمدينة جرسيف، تعبيد أحد الأزقة وسط حيهم ومن مالهم الخاص.

وتدوال نشطاء فيسبوكيين صور وفيديوهات للمبادرة التي شارك فيها شباب الحي وأطفاله ونسائه في وضع “التفنة”، على طول الزقاق في انتظار إإمام هذا العمل لوضع الاسمنت.

وتعليقا عن المبادرة صرح أحد الساكنة لشمس بوست، أن هذا العمل التطوعي يأتي بعد أن فقد سكان الحي الأمل في تعبيد أزقتهم من طرف المجلس الجماعي الذي “يعيش صراعات سياسيوية ضيقة نحن في غنا عنها ” يضيف المصدر.

مشيرا في سياق حديثه، إلى أنه ورغم مطالبة سكان هذا الحي أكثر من مرة من المجلس الجماعي إصلاح وتعبيد أزقتهم، لكن دون أن يجدوا لمطلبهم أذانا صاغية، مما دفع بهم إلى الإعتماد على أنفسهم وإصلاحه قبل دخول فصل الشتاء حيث تجد هذه الساكنة نفسها محاصرة بالأوحال”.

وأضاف المصدر: “لقد قامت ساكنة الحي بجمع قدر من المال، كل على حسب استطاعته، فباشروا في شراء اللوازم المهمة من رمال، وأجهزة خاصة بالعمل، ودون مساعدة أو دعم من أية جهة مسؤولة أو منتخبة”، موضحا أن الساكنة “قامت بوضع التفنة كلبنة أولية في انتظار إتمام العمل وإضافة الاسمنت”.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *