جدل الحريات الفردية.. الكنبوري: لو وجدت زوجتك مع شخص آخر يستمتع بها ماذا تصنع!؟

كتب في 18 أكتوبر 2019 - 11:45 ص
مشاركة

وسط الجدل الدائر حول الحريات الفردية، خاصة في ظل من ينادي ب” تحرير العلاقات الجنسية”، خرج ادريس الكنبوري، الكاتب والباحث في الحركات الإسلامية، لتوضيح مفهوم الحرية، وامتداداته في العلاقة الزوجية، والإجهاض، والشذوذ، متسائلا ” لو وجدت زوجتك مع شخص آخر يستمتع بها وتستمتع به ماذا تصنع؟ في إشارة إلى الشعار الذي يرفعه بعض دعاة الحرية الجنسية.

 

وأضاف الكنبوري، في تدوينة نشرها في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي، “أن تخرج بوجه مكشوف وتطالب برفع التجريم عن الخيانة الزوجية والاجهاض والشذوذ، ثم تخرج غدا مطالبا بالأصلاح الديني، مسألة في غاية الغرابة”.

 

وتساءل الأستاذ الباحث هل الهدف إدخال لسان في فم الإسلام يقول به: نعم للخيانة الزوجية والشذوذ والإجهاض؟ إذن، “هذا إسلام شاذ جنسيا”!

 

ثانيا في مسألة الخيانة الزوجية. وأكد المتحدث ” التجريم فيه جانبان، جانب قانوني وجانب أخلاقي اجتماعي ديني بشري الخ. لو رفعنا التجريم القانوني، ماذا عن الآخر؟ هل التجريم يرفع في حق الفاعل أم المفعول به؟ هل أنت مستعد لمواجهة هذا الاستحقاق؟ لو وجدت زوجتك مع شخص آخر يستمتع بها وتستمتع به ماذا تصنع؟”.

 

ونبه الكنبوري إلى أنه “عندما تكون صادقا مع مطلبك تصبح قوادا ديوثيا، وعندما تتمرد تكون أمام غياب قانون يحمي بيتك”.

 

وأضاف المتحدث، بلغة لا تخلو من سخرية، أنه يجب تجديد المفاهيم والمطالبة بتغيير اللغة لوضع كلمات أكثر عصرية للقوادة والديوثية. بدون إصلاح لغوي حقيقي ستضيع فرصتنا مع الحريات. لا بد من تفكير منهجي بعيدا عن عقليات الأطفال.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *