المنتخب الجزائري يجري أول حصة تدريبية بالسعيدية وثلاثة أزمات تواجهه أمام المغرب

كتب في 18 أكتوبر 2019 - 11:00 ص
مشاركة

أجرى المنتخب الجزائري المحلي أول حصة تدريبية له، مساء أمس الخميس بالمركز الجهوي للتكوين بمدينة السعيدية استعدادا لمواجهة المنتخب المغربي يوم غد السبت بالملعب البلدي لمدينة بركان.

 

 

ويخوض المنتخب الجزائري هذه المواجهة، وهو يعيش ثلاثة أزمات رئيسية تتمثل أساسا في قصر مدة التحضير، إذ لم يجد المدرب الجديد الفرنسي “لودوفيك باتيلي” الوقت المناسب والكافي لتحضير عناصره لهذا اللقاء، لأنه التحق حديثا بالمنتخب الجزائري خلال شهر غشت الماضي ، حيق لم ينجح هذا الأخير في خوض أي اختبار ودي مع المحليين، وهو ما منعه من اختبار بعض الطرق التكيتيكية، أما المشكل الثاني فينحصر في لعنة الإصابات، إذ تأكد غياب الثنائي المكون من اللاعبين “ميلود ربيعي” لاعب مولودية الجزائر، واللاعب “زكرياء بوحلفاية” حارس أهلي البرج، وتأتي هذه الإصابات في توقيت سيئ للغاية في ظل غياب البديل القادر على تقديم الإضافة.

 

أما المعضلة الثالثة فتكمن في تسجيل غياب وازن للعديد من اللاعبين جراء تواجدهم بجانب المنتخب العسكري الجزائري.
معطيات تلعب لصالح أشبال المدرب “حسين عموتة” الذين لا خيار لهم سوى إستغلال هذه الظروف لصالحهم من أجل تحقيق إنتصار بين لكسب ورقة المرور نحو الكاميرون، وخاصة أنهم تمكنوا من تحقيق تعادل ثمين خلال نزال الذهاب بالجزائر.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *