وزير الصحة الدكالي يُستقبل بالاحتجاجات في خنيفرة.. هل تكون النهاية!؟

كتب في 22 شتنبر 2019 - 11:45 م
مشاركة

خرج العشرات من المواطنين، أمس السبت، للاحتجاج في شوارع مدينة خنيفرة، تزامنا مع زيارة قام بها أنس الدكالي، وزير الصحة، إلى عاصمة زيان.

 

المسيرة الاحتجاجية، التي دعا إليها نشطاء محليين، جابت شوارع المدينة، قبل أن تمنعها عناصر الأمن من الوصول إلى مقر العمالة، حيث كان اللقاء الرسمي للوزير.

 

احتجاجات المواطنين سبقها بلاغ لتنسيقية المجتمع المدني، طالب السلطات المعنية، وعلى رأسها وزير الصحة، بتنفيذ الوعود التي قدّمها الدكالي خلال زيارة سابقة للمدينة، وتهم الانكباب على حل مشاكل الموارد البشرية، والتجهيزات، فضلا عن مطلب آني يتعلق بإحداث مركز لعلاج واستقبال مرضى السرطان بالمدينة.

 

زيارة الدكالي، التي قوبلت بالاحتجاجات، من شأنها أن تزيد من محنة حزب التقدم والاشتراكية، الذي يروج أنه غير مستعد للتنازل عن حقيبة وزارة الصحة، في وقت تزداد أطماع حزب التجمع الوطني للأحرار، حسب ما يروج داخليا، للضفر بها.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *