خلال أسبوع.. الجزائر تشيّع ثاني رؤسائها السابقين

كتب في 23 شتنبر 2021 - 3:22 م
مشاركة

الجزائر/ عبد الرزاق بن عبد الله/ الأناضول

شيعت الجزائر، الخميس، عبد القادر بن صالح، الذي تولى رئاسة البلاد مؤقتا لمدة 90 يوما عام 2019 في جنازة رسمية بالعاصمة.

وتقدم الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، جموع المشيعين من كبار المسؤولين المدنيين والعسكريين، وفق ما ذكر مراسل الأناضول.

وأقيمت الجنازة بمقبرة “العالية” بالعاصمة التي يدفن فيها رؤساء البلاد إلى جانب قادة الثورة التحريرية ضد الاستعمار الفرنسي (1954 – 1962).

وتوفي ابن صالح الأربعاء، عن عمر يناهز 80 عاما، بعد صراع طويل مع المرض، وأعلنت الرئاسة تنكيس الأعلام مدة ثلاثة أيام حدادا عليه.

وجاءت وفاة ابن صالح بعد أيام فقط من وفاة سلفه الرئيس الأسبق عبد العزيز بوتفليقة عن عمر ناهز 84 عاما، الجمعة.

ومطلع أبريل/نيسان 2019، تولى ابن صالح رئاسة الدولة مؤقتا (تطبيقا للمادة 102 من الدستور)، بعد استقالة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، تحت ضغط حراك شعبي.

وتنص هذه المادة على أن رئيس المجلس يتولى الرئاسة مؤقتا لمدة 90 يوما، يتم خلالها تنظيم انتخابات رئاسية لا يترشح فيها.

وسلم ابن صالح مهام الرئاسة للرئيس الجديد عبد المجيد تبون في 19 ديسمبر /كانون الأول الماضي، بعد فوز الأخير بانتخابات رئاسية جرت في 12 من الشهر ذاته.

وكان مقررا أن يعود ابن صالح بعد تسليم المهام لتبون إلى رئاسة مجلس الأمة، الذي كان يرأسه منذ عام 2002 (رئيس المجلس يعد بمثابة الرجل الثاني في الدولة).

لكن الرئاسة أعلنت بعدها أن ابن صالح قرر الاستقالة من منصبه والانسحاب من الحياة السياسية، فيما قالت مصادر أن حالته الصحية تدهورت.

The following two tabs change content below.

شمس بوست

موقع مغربي شامل ومستقل، يتجدد على مدار الساعة

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *