الشغيلة الصحية تنتفض بوجدة

كتب في 1 شتنبر 2020 - 3:06 م
مشاركة

نزلت الجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل صبيحة هذا اليوم بداية من الساعة الحادثة عشر، بقوة أمام المديرية الجهوية للصحة بوجدة، للاحتجاج على الوضع الذي تصفه بالكارثي، الذي يتخبط فيه القطاع على جميع المستويات.

الجامعة المذكورة، خاضت معركة اليوم مدعمة ومساندة بمجموعة من القطاعات الأخرى المنضوية تحت لواء نقابة الاتحاد المغربي للشغل.


وفي السياق ذاته، فهذه المعركة التحتجاجية، تندرج ضمن المعارك المسطرة على الصعيد الوطني، حيث تشهد مختلف جهات المغرب وقفات احتجاجية مماثلة خلال هذا اليوم في إنتظار شكل احتجاجي أمام الوزارة الوصية يوم الخميس 10 شتنبر الجاري وفق بلاغ صادر عن الجامعة الوطنية للصحة يتوفر موقع “شمس بوست” على نسخة منه.


وإلى ذلك ووفق مضامين البلاغ، فإن الغاية من خوض هذه المعارك الاحتجاجية، هو تعنت وزارة الصحة العمومية، وعدم تحمل مسؤوليتها في وقف الاحتقان ورد الإعتبار للأطر الصحية بمختلف الفئات والاعتراف بمجهوداتهم الجبارة في مواجهة وباء كورونا المتجدد، ثم على العمل على تحفيزهم وتشجيعهم وتوفير كافة شروط العمل ووضع حد للقرارات الانفرادية التي تكرس منطق الاستخفاف بحقوق الشغيلة وبالتالي تؤدي إلى الاحتقان داخل هذا القطاع الحيوي والعام جدا وخاصة خلال هذه الفترة الاستثنائية التي تمر بها البلاد ومعها باقي دول العالم بسبب إنتشار وباء كورونا.

 

The following two tabs change content below.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *