رميساء رضيعة فقدت بصرها.. وبحاجة إلى زراعة القرنية وعلاج صمامات القلب ووالدتها المطلقة توجه نداء لإنقاذ إبنتها !

كتب في 25 دجنبر 2019 - 5:50 م
مشاركة

 

رضيعة لم تتجاوز تسعة أشهر فقط، خضعت لأربع عمليات جراحية لإنقاذ حياتها التي توجد على المحك بسبب الارتفاع الكبير لديها في ضغط الدم أفقدها بصرها، وتسبب لها في مشاكل على المستوى القلب.

 

ولدت رميساء بمشاكل صحية أكبر من جسدها الوهن الذي أصبح يقاوم لأجل البقاء، مشاكل تمثلت في الإرتفاع في ضغط الدم تطلب نقلها من مدينة السمارة حيث تقطن إلى مدينة الدار البيضاء بحثا عن العلاج، لكن كان الأوان قد فات وفقدت الرضيعة بصرها وأمل والدتها الآن “نجاح زراعة القرنية”.

 

حاولت الأم مبكرا التنقل عبر المستشفيات لعلها تنقذ إبنتها لكن ونظرا “لظروفها الإجتماعية الصعبة حال دون ذلك قبل أن يتدخل أحد المحسنين الذي تكفل لها بجزء من مصاريف العلاج بعد أن خضعت الرضيعة لأربع عمليات جراحية”

 

وتسترسل الأم حديثها لشمس بوست، حول جانب من معاناتها التي لم تنتهي بعد “إبنتي فقدت بصرها و الآن تتواجد بأحد المستشفيات بالدار البيضاء، ورغم أن أحد المحسنين تكفل بجانب من مصاريف العمليات الا أن بحاجة الى القرنية وما تتطلبه من مصاريف العلاج”.

 

وأضافت الأم “بالموازاة مع فقدان البصر فان رميساء تعاني كذلك مشاكل كبيرة على مستوى صمامات القلب، التي سأحتاج من خلالها مصاريف أخرى باهضة لن تتحملها سيدة مطلقة ومعيلة لأربعة أطفال”.

 

وأبرزت “وداك شي لي كنت داسا لدواير الزمان كلشي صرفتو على بنتي والآن بقيت الله كريم ” وتضيف الأم المطلقة لتتحدث عن وضعيتها المادية المتواضعة: “راه عايشة غي على قد الحال مع والدي.. والمصاريف التي سيتطلبها علاج إبنتي زاد وعمق من جراحي”.

 

ونظرا لهذه المعاناة الكبيرة ودوامة الفقر الذي تتخبط فيه، لم تجد الأم من حل أخر سوى التوجه للجمعيات المهتمة، ولوزارة الصحة قصد التكفل بحالة رضيعتها التي تعيش وضعا صحيا متأزما قد يخطفها الموت في أية لحظة.

 

ووضعت رهن إشارة كل من يرغب في المساعدة رقم هاتفها التالي : 0612885929

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *