بسبب الطقس السيء “ساعة العثماني” تثير الجدل من جديد ونشطاء: “بغينا الساعة القديمة”!

كتب في 18 دجنبر 2019 - 1:20 م
مشاركة

 

تزامنا مع فصل الشتاء الذي يشهد موجة برد قارس هذه الأيام، عادت الأصوات لتتعالى من جديدة للمطالبة بالعودة إلى الساعة الأصلية (ساعة غرينيتش)، نظرا لما للساعة الإضافية من “نتائج سلبية خاصة على التلاميذ”.

 

ونشر عدد من النشطاء تدوينات مرفوقة بصور تلاميذ وهم متوجهون إلى مدارسهم تحت جنح الظلام وفي برودة الطقس، مطالبين الحكومة بضرورة إعادة النظر في ما أسموه “الساعة المشؤومة” التي أصبحت تشكل خطرا على التلاميذ.

ونبه أحدهم في تدوينة في سياق الموضوع أن التلميذ حينما يخرج من المنزل متوجها الى المدرسة تحت ظلام دامس فقد يصبح عرضة للذئاب ” في إشارة منه إلى المخاطر المحدقة التي قد تلحق به من قبيل الاغتصاب أو حتى الإختطاف. 

 

هذا وكتب عبد العالي الرامي، رئيس منتدى الطفولة بالمغرب منتقدا بدوره ترك الحكومة للساعة الإضافية في عز فصل الشتاء “عذاب في حق التلاميذ وأولياء الأمور”.

وتابع الفاعل الحقوقي “فالتلاميذ يخرجون من بيوتهم في الظلام مع برودة الطقس، والساعة مشؤومة تحطم نفسيتهم وتخلخل توازنهم” يضيف الرامي.

ويشار إلى أن الحكومة كانت قد أعلنت أواخر شهر أكتوبر من السنة  المنصرمة تطبيق التوقيت الصيفي المعمول به حاليا (غرينتش +1)، ليكون بذلك التوقيت الجديد المعتمد بالمغرب طول السنة.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *