هاشتاك “ما بغيناش نموتو بغينا حقنا في العلاج المجاني” يصل إلى العالمية و33 ألف مغربي يموتون بالسرطان سنويا

كتب في 14 دجنبر 2019 - 9:19 م
مشاركة

اختارات قناة بي بي سي، معالجة موضوع داء السرطان بإحدى حلقاتها بالمغرب، حيث تطرقت إلى معاناة المغاربة مع هذا الداء الفتاك، مستعينة بأرقام صادرة عن المنظمة العالمية للصحة وبشهادات صادمة لنساء مغربيات تعانين من عذاب هذا المرض.

وأختار معد البرنامج بالقناة المذكورة، “هاشتاكا” تحت عنوان ” ما بغيناش نموتو بغينا حقنا في العلاج المجاني” وهو “الهاشتاك” الذي لقي تفاعلا وتجاوبا كبيرين لدى نشطاء العالم الأزرق بالمغرب، حيث دعا كل المغردين الدولة إلى تحمل مسؤوليتها بخصوص ما يعانيه مرضى السرطان ببلادنا، جراء غياب المراكز الصحية المتخصصة، إضافة إلى التكلفة الباهظة للعلاج الذي يصعب توفيره بل يستحيل ذلك وخاصة بالنسبة للأسر الفقيرة، التي بالكاد تكافح من أجل ضمان متطلبات الحياة اليومية، فما بالك، توفير مبالغ حصص العلاج والأدوية، والتنقل وغيرها من المصاريف الأخرى.

واستشهدت قناة بي بي سي خلال برنامجها هذا، على مجموعة من الشهادات الحية والصادمة لمواطنات مغربيات أنخر جسدهن الداء اللعين ، ولا قدرة لهم لمواجتهته هذا الغول ، بعدما أدارت الحكومة، ووزارة الصحة على الخصوص ظهرها للمرضى، وتركتهم يصارعون مصيرهم المجهول لوحدهم، كما وقف المرضى عن معاناتهم المستمرة في ظل غياب مراكز للعلاج تتوفر على ما يكفي من التجهيزات الطبية، والموارد البشرية المتمكنة والمتمرسة، إضافة إلى طرح مجموعة من المعضلات التي تواجه المرضى وذويهم.

وأشار البرنامج أيضا إلى بعض الإحصائيات المتعلقة بهذا الداء الصادرة عن منظمة الصحة العالنية، التي قالت أن 33 ألف مغربي يموتون سنويا بالسرطان، وأن غالبية ضحاياه من النساء، دون إغفال الحديث عن أنواع هذا المرض، وتقاعس الحكومة المغربية في تعاملها معه ، حيث لم تتمكن من توفير سوى 14 مركزا فقط في ربوع المغرب موزعة بشكل غير عادل، وهو عدد غير كافي لاستيعاب المرضى، بالنظر إلى عددهم الكبير والذي يزداد سنة بعد أخرى وبنسب متفاوتة.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *