للأطفال والشباب..”ميدز سورسينغ” تنظم النسخة الأولى للسباق AFZ بـ”أطلانتيك فري زون” (فيديو)

كتب في 4 نونبر 2019 - 3:45 م
مشاركة

لم تمنع الأمطار التي تساقطت أمس على مدينة القنيطرة والمناطق المجاورة، العشرات من الأطفال والشبان من الذكور والإناث، من المشاركة في النسخة الأولى للسباق AFZ الذي نظمته شركة “ميدز سورينغ”، إحدى فروع صندوق الإيداع والتدبير.

 

السباق الذي نظم على مرحلتين الأولى خاصة بالأطفال الصغار، على مسافة كيلمتر واحد، والثانية خاصة بالشباب إناث وذكور، إمتد هو الآخر على مسافة تقدر بستة كيلمترات.

 

وكان السباق/ المراطون، فرصة للمشاركين، من العاملين والمستخدمين في الشركات النشيطة في المنطقة الصناعية الحرة (اطلانتيك فري زون)، الواقعة بضواحي القنيطرة، والتي تشرف عليها شركة ميزسورسينغ، لابراز قدراتهم التنافسية في المسابقات الرياضية.

 

وعلاقة بتنظيم هذه التظاهرة، قال عبد الرفيع حنوف، المدير العام لشركة “ميدز سورسينغ”، أن التظاهرة التي نظمتها الشركة، تأتي في سياق احتفالات الشعب المغربي بذكرى المسيرة الخضراء.

 

وعبر حنوف، في تصريح لشمس بوست، عن إعجابه وسعادته بالمشاركة المكثفة للمتسابقين، مشيرا في نفس الوقت إلى أن مثل هذه التظاهرات تدخل أيضا في سعي الشركة التي يديرها إلى توفير الأجواء الملائمة للعاملين في هذه المنطقة الصناعية.

وأبرز بأن الشركة لها برنامج سنوي خاص، يتعلق بتنظيم الأعمال الإجتماعية والخيرية، في جميع المناطق الصناعية التي تشرف عليها الشركة، والمقدرة بـ15 مجمع تكنولوجي وصناعي.

 

وبخصوص منطقة “اطلانتك فري زون”، أكد حنوف، أنها منطقة مهمة بالنظر إلى عدد الشركات التي تشتغل فيها، والتي تقدر بحوالي 40 شركة، تشغل حوالي 30 ألف عاملا ومستخدما، ضمنها المصنع الكبير لشركة السيارات “بيجو”.

 

وعلاقة بالسباق الذي نظمته الشركة، قال الحسين خيار، الفائز بالمرتبة الأولى في السباق صنف الذكور، أن السباق كان بالنسبة له، فرصة للتحضير أيضا للمسابقات المقبلة.

 

وعبر خيار في تصريح لشمس بوست، عن إعجابه بمستوى التنظيم، مبرزا في نفس الوقت بأنه كان بحاجة إلى مسابقة مثل هذه والتي تمنى أن تتكرر بشكل دوري كل سنة.

 

من جانبها عبرت كوثر الخطابي، الحائزة على المرتبة الأولى في صنف الإناث، أنها كانت دائما تعشق الرياضة وبالخصوص السباقات على الطريق، مبرزة في تصريح لشمس بوست، أنها شاركت في الكثير منها، ولم تتردد للحظة في تسجيل اسمها للمشاركة في هذا السباق مباشرة بعد إعلان شركة “ميدز سورسينغ” عن تنظيمه.

 

وأثنت هي الأخرى على مستوى التنظيم، الذي وصفته بالجيد، في جميع مراحله.

 

وحصل الفائزون على جوائز قيمة تمثلت في هواتف محمولة لماركات رائدة في المجال، بالإضافة إلى جوائز أخرى نالت إعجاب المشاركين.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *