إعتقال مسؤول رفيع المستوى وهو بصدد “الحريك” من وهران نحو إسبانيا بعد سحب جوازه

كتب في 28 شتنبر 2019 - 10:22 م
مشاركة

ذكرت وسائل إعلام جزائرية، أن مصالح الأمن المختصة، تمكنت مساء هذا اليوم، من توقيف إطار سام بمصالح ولاية وهران، وهو يهم بركوب قارب للهجرة السرية، حيث كان سيتجه نحو السواحل الإسبانية، بغية الهروب من الملاحقة القضائية.

 

و لم يجد من منفذ لمغادرة البلاد، سوى “الحرقة” بعد ما سحبت منه الجهات القضائية جواز سفره، حيث استعان بشبكة لتنظيم رحلة “الحرقة”، لتنفيذ مخططه، مقابل مبلغ مالي كبير.

 

وجاء توقيف الإطار السامي، ضمن عملية مكنت من تفكيك شبكة منظمة، لتنظيم رحلات الهجرة السرية بحرا.

 

وكانت الجهات المختصة، قد أخذت في الحسبان إمكانية، لجوء المسؤولين الخاضعين للتحقيقات في قضايا الفساد، إلى مغادرة البلاد بحرا، لاستحالة سفرهم عبر المطارات، والمراكز الحدودية، بعد ما سحبت منهم جوازات السفر، حيث بات هؤلاء محل مراقبة شديدة، لمنعهم من الهرب بحرا.

 

وجدير بالذكر أن مدير الوكالة العقارية والحفظ العقاري بوهران “م.ب”، المتواجد حاليا رهن الحبس الاحتياطي، أوقف قبل أن ينفذ خطة، للهروب عبر قارب “حرّاقة” هو الآخر، علما أنه متابع في القضايا نفسها، التي يتابع فيها “ي. هامل” شقيق المدير العام الأسبق للأمن الوطني، ورئيس بلدية السانية.

 

وكانت الأسابيع الماضية، شهدت موجات كبيرة من عمليات الهجرة غير الشرعية، عبر البحر في ولايات مستغانم ووهران وتموشنت، وخاصة من شاطئ كريتشل بدائرة قديل (20 كلم شرق وهران)، وكان ضمن “الحراقة” أجانب من الجنسيتين المغربية والسورية، وكذا أسر جزائرية بكامل أفرادها.

المصدر: موقع الشروق الجزائرية

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *