ماء العينين تفجر المسكوت عنه: حزب العدالة والتنمية يعاني مشكلا حقيقيا!

كتب في 21 يوليوز 2019 - 4:30 م
مشاركة

ما زالت تداعيات النقاش المحتدم حول القانون الإطار المتعلق بالتربية والتكوين، ترخي بظلالها في صفوف مكونات حزب العدالة والتنمية، خاصة بالنسبة للتيار ” الممانع” الرافض لسياسة الحزب المركزية، والذي عبر عن موقف مخالف لقرار الأغلبية الحكومية في قضية لغات التدريس.

 

وفي هذا السياق، كشفت آمنة ماء العينين، القيادية في حزب العدالة والتنمية، أن حزب ” المصباح”يعاني مشكلا حقيقيا، وهذا الاعتراف يفترض الشجاعة اللازمة، وليس دفن الرأس في الرمال.

 

وأضافت ماء العينين، المرأة المثيرة للجدل في حزب ” بيجيدي”، أن المشكل داخل الحزب ليس وليد اللحظة، وما تفاقمه إلا دليل على استنفاد المقاربة التي تم اعتمادها في المرحلة السابقة، وقد آن الأوان لتقييمها ومعالجتها، والإقرار أن الحوار الداخلي الذي قد يكون نجح تنظيميا، لم ينجح كليا في ملامسة عمق المشكل.

 

واعترفت ماء العينين، في تدوينة فيسبوكية، أن الأخطاء التي ارتكبت جماعية، وتستلزم مراجعة جماعية، للخروج من” شرنقة الشخصنة والأهواء الفردية وتصفية الحسابات”. وفي سياق متصل، عبر عدد من مناضلي حزب العدالة والتنمية، في جهات مختلفة، عن موقفهم الرافض ل” سياسة الإنحناء”، والالتزام بمبادئ الحزب، وبتوجهات مكوناته، خاصة فيما يتعلق بالقضايا المصيرية.

The following two tabs change content below.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *