الرميد يلجأ إلى القضاء بسبب “الشطيح والرديح والزديح والكاس حلو”

كتب في 18 يونيو 2019 - 11:45 ص
مشاركة

أعلن مصطفى الرميد، الوزير المكلف بحقوق الإنسان، نيته مقاضاة موقع “برلمان كوم” بعد نشر الأخير لخبر مشاهدة الرميد بإحدى الملاهي الليلية بالرباط.

 

وقال الرميد عبر صفحته على فايسبوك، إن ”الموقع المذكور عاد اليوم ليمارس خطيئة الافتراء عليّ بادعائه أنني شوهدت ذات ليلة من الأسبوع الماضي بأحد الملاهي الليلية بالرباط حيث الخمر و النساء !“.

 

وتابع القيادي بالحزب الحاكم، “لم يسبق لي والحمد لله أبدا طوال حياتي ان ولجت علبة ليلية. ولم يسبق لي أن دخلت مطعما ليلا إلا مرفقا بأهلي او أصدقائي.. ومنذ أن نقلت بيتي الثاني من الرباط إلى الدار البيضاء في صيف 2016 لم ألج ابدا أي مطعم ليلا بالرباط كيفما كان نوعه”.

 

وأكد إنه “لا مناص من اللجوء إلى القضاء، وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون“.

 

وكان “برلمان كوم” قد نشر أن الرميد شوهد بإحدى العلب الليلية بحي الرياض بالعاصمة الرباط واصفا إياه ب “السكيزوفريني وعديم المسؤولية” وهي “عقد يعرفها زملاءه في حزب العدالة والتنمية ولكنهم يتعايشون معها” يضيف الموقع.

 

وقال “برلمان كوم” أن “الرميد الوزير لم يشاهَد فقط حوالي المرقص او في جانبه… بل كان بداخل “صوفيا بالاص” حيث “الشطيح والرديح والزديح والكاس حلو”. وشوهد في مكان يعج ويضج بإيقاعات الموسيقى الصاخبة والجوق شعبي، وما يصاحب ذلك من شطحات راقصة في أجواء مليئة بدخان السجائر، تصفيقات الساهرين، وصفير المعاقرين لكؤوس بعد منتصف الليل، حيث تفرغ العشرات من قنينات النبيذ و أنواع أخرى من الكحول”.

The following two tabs change content below.

محمد بشاوي

محرر و مسؤول عن قسم الأنفوغرافيك bachaouiinfo@gmail.com

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *