آخر كلمة لمرسي: “بلادي وإن جارت عليّ عزيزة”

كتب في 18 يونيو 2019 - 10:45 ص
مشاركة

قال محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا بمصر، إنه متسمك ببلاده حتى وإن جارت عليه، مؤكدا عدم البوح بأسرار بلاده حتى مماته.

 

 

كانت هذه كلمات نطق بها مرسي قبل وفاته أثناء محاكمته اليوم جنوبي القاهرة، في القضية المعروفة بالتخابر مع “حماس”، حسب حديث خاص للأناضول أدلى بها محاميه عبد المنعم عبد المقصود الذي حضر الجلسة.

 

 

وفي كلمته من خلف القفص الزجاجي، انتقد مرسي إجراأت المحاكمة معه، وفق محاميه.

 

 

وقال مرسي: “حتى الآن لا أرى ما يجري في المحكمة لا أرى المحامي ولا الإعلام ولا المحكمة، وحتى المحامي المنتدب من المحكمة لن يكون لديه معلومات للدفاع عني”.

 

 

وأضاف مرسي: “كنت طلبت من المحكمة جلسة سرية والمحكمة رفضت خلاص (انتهى) هذا قرار المحكمة ولكن الأسرار لن أبوح بها حتى مماتي حرصا على أمن البلد وسيادتها”.

 

 

وكانت محكمة جنايات القاهرة تنظر في اتهام 22 من قيادات وعناصر “الإخوان المسلمين”، يتقدمهم الرئيس الأسبق، مرسي ومرشد الجماعة، محمد بديع بارتكاب “جرائم التخابر مع منظمات وجهات أجنبية خارج البلاد”.

 

 

من جانبه قال محامي مرسي، للأناضول، “مرسي تحدث من 5 إلى 7 دقائق أمام هيئة المحكمة من خلف القفص الزجاجي. ثم سقط مغشيا عليه عقب كلمته وأبلغنا من المتهمين معه أنه توفي”.

تعليقات الزوار ( 1 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *