مع ارتفاع درجة الحرارة.. مطالب بتغيير توقيت عمال النظافة

كتب في 11 ماي 2019 - 8:15 م
مشاركة

تعالت عدة أصوات بالمغرب مع بداية شهر رمضان، تدعو الى تعديل التوقيت لعمال قطاع النظافة او على الاقل مساعدتهم عبر جمع القمامة في أماكنها المخصصة حتى لا تكون عبئا ثقيلا عليهم خلال اشتغالهم على جمعها تحت حرارة الشمس التي فاقت في بعض المدن 40 درجة.

 

اجمعت هذه النداءات على ان عامل النظافة هو بدوره انسان ويجب ان نحترمه، خاصة في هذا الشهر الفضيل الذي يتزامن مع موجة حرارة مرتفعة، وكذا المعاناة التي يعيشها وهو يبذل قصارى جهده ليتمم ساعاته كلما ارتفع النهار.

 

وفي هذا السياق استمعت شمس بوست عن قرب لمعاناة هذه الفئة الاجتماعية التي تسهر على نظافة مدننا، وكانت كل تعليقات العمال الذين صادفناهم تصب في اتجاه ان معاناتهم تزداد مع هذا الشهر الكريم، حيث العطش والجوع ودرجة الحرارة المرتفعة بالاضافة الى تكدس النفايات في مختلف احياء المدن.

 

معاناة عمال النظافة

 

وقال “بلا كطاف” وهو عامل نظافة بشركة اوزون تاوريرت لشمس بوست “نشتغل من الرابعة والنصف صباحا الى غاية الحادية عشر والنصف منه ، ونحن نعاني عناء شديدا خاصة مع ارتفاع درجة الحرارة، والعطش، والروائح الكريهة، كما انه يمنع علينا منعا باتا اخذ قسط من الراحة خوفا من العقوبة”.

واضاف كطاف “رغم اننا طالبنا الشركة والسلطة المحلية والمجلس الجماعي بتغيير التوقيت وتعديله بخفض ساعة الزوال اي الاشتغال فقط حتى العاشرة والنصف حفاظا على ارواحنا، وهي الساعة التي طالبنا بخفظها هي من حقنا الا انهم لم يستجيبوا لنا ،هذا دون ان ننسى الاستفزازات التي نتعرض لها”.

 

وقال عامل اخر صادفته شمس بوست وهو منهمك في كنس الشارع في حدود الساعة الحادية عشرة صباحا ” فانت ترى معاناتنا، فانا هنا في الشارع منذ الرابعة والنصف صباحا والى حدود الان ، رغم انني اعاني من شدة العطش والعياء لابد وان اتمم ساعاتي الى غاية الحادية عشر والنصف رغما عني والا سيكون مصيري العقوبة او ربما الطرد”.

 

أصوات تطالب بتعديل توقيت العمل

 

وفي هذا الصدد تعالت أصوات عدة عبر مواقع التواصل الاجتماعي تطالب الجهات المسؤولة لتعديل توقيت عمال قطاع النظافة.

 

وكتب نبيل عالم وهو فاعل جمعوي بتاوريرت متضامنا على حسابه الشخصي فيس بوك “كل التضامن من أجل توقيت لائق لعمال النظافة ” مضيفا ” من 04:30 والى غاية 11:30 تحت شمس حارقة يعمل هؤلاء الشرفاء ، ويتكبدون عناء الكنس والتنظيف وجمع ازبالنا”.

 

من جانبه دون عبد الرزاق اليوسفي وهو فاعل نقابي ، مستنكرا “ساعة من الجحيم تحت حرارة تزيد عن 30 درجة وعمال النظافة تحت اشعة شمس حارقة”.

 

وأضاف ذات المتحدث في سياق متصل عبر حسابه فيس بوك يبرز فيه معاناة هذه الفئة ” ان أحد عمال النظافة باولاد التايمة قد وافته المنية أثناء العمل في اليوم الثاني من رمضان بسبب ارتفاع الحرارة”.

 

وفي مدينة تاوريرت دعت نقابة الاتحاد المغربي للشغل التي ينضوي تحتها عمال شركة اوزون الى عقد جمع عمالي موسع يوم غد الاحد بعد صلاة التراويح بمقر النقابة والتي يرتقب ان تكون نقطة تعديل التوقيت الذي رفضت الجهات المسؤولة البث فيه، ضمن جدول نقاش عمال القطاع”.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *