الدوزي يتعرّض لسخرية عارمة بسبب اعجابه بـ”إلتزامات أخنوش”

كتب في 5 يونيو 2021 - 2:08 م
مشاركة

تعرّض المغني عبد الحفيظ الدوزي لسيل من الإنتقادات والسخرية على خلفية منشور على صفحته الرسمية على موقع “فايسبوك” “يمجّد” فيه عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، ورئيس حزب التجمع الوطني للاحرار.

 

وكتب الدوزي: ” بعيداً عن السياسة وأرآئي الشخصية، سعدت جداً وأنا أقرأ هاته الأهداف التي يعد عزيز أخنوش بتحقيقها ضمن برنامجه الإنتخابي، سوف تكون مبادرته هاته بداية لتغيير إيجابي للمشهد السياسي المغربي وسوف تُعنى كذلك بجميع القطاعات والشرائح المجتمعية.”

 

وأضاف: “أتحّدث معكم اليوم وقلبي تملؤه أحاسيس الوطنية وحب الخير لبلدنا؛ هي دعوة أولاً وأخيراً لكم جميعاً لترسيخ مبدأ المشاركة المواطِنة خصوصاً فئة الشباب.. لأن صوتكم دعوة لمغرب جديد”.

 

الدوزي الذي كان يقصد الالتزامات الخمس التي أطلقها أخنوش من أكادير، والتي بينها إحداث مليون منصب شغل ومنح 1000 درهم لكل فرد فوق 65 سنة والرفع من أجور المعلمين الى 7500 درهم كأجر أولي، بدأ تدوينته بعبارة “بعيدا عن السياسية” وهي العبارة التي سخر منها متابعي المغني الوجدي، معتبرين أن المنشور من أساسه سياسي.

في ناحية ثانية، إعتبر البعض أن تدوينة الدوزي الذي تعاقد مع شركة “أفريقيا” للمحروقات التابعة لمجموعة “أكوا” التي يملكها أخنوش ما هي إلا محاولة لتثمين الشراكة مع هذه الجهة التي تدر على الفنان الملايين مقابل الإشهار.

 

ولعلّ أبرز ما جلب على الدوزي إنتقادات المتابعين الذين دعوه الى الإبتعاد عن السياسية، هي عبارة “صوّت” على يمين صورة عزيز أخنوش، وهو الأمر الذي اعتبره البعض دعوة “واضحة” للتصويت على حزب “الحمامة”.

 

بدوره، تعرّض أخنوش لسخرية عارمة جرّاء ما اعتبرها التزامات مع المغاربة، والتي اعتبرها النشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي تفتقر للواقعية ولا تعدو أن تكون محاولة لدغدغة مشاعر المغاربة على بعد أشهر قليلة على الإستحقاقات الإنتخابية المقبلة.

 

ويطمح أخنوش الى تحقيق الصدراة في المشهد السياسي لما بعد انتخابات 2021، والإطاحة بحزب العدالة والتنمية الذي ترأس الحكومة لما يقارب عشر سنوات.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *