تصريحات مزوار حول الشؤون الداخلية للجزائر تدفعه الى الاستقالة من “الباطرونا”

كتب في 13 أكتوبر 2019 - 4:54 م
مشاركة

في خطوة مفاجئة قدم صلاح الدين مزوار استقالته من رئاسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب اليوم الأحد.

 

 

وتأتي هذه الخطوة عقب تصريحاته بخصوص الاحتجاجات في الجزائر خلال المؤتمر الدولي المنعقد بمراكش امس السبت التي قال فيها “ان هذه الاحتجاجات تبعث على الأمل عكس ما يراه الكثيرون، مضيفا ان العسكر مطالب بقبول مشاركة السلطة”.

 

 

بينما علل مزوار في نص استقالته التي وضعها اليوم ، انه اقدم على الخطوة بسبب قيود شخصية دون ان يشير الى ما خلفته تصريحاته حول الوضع في الجزائر من غضب الجهات الرسمية التي اصدرت بلاغا في الموضوع ووصفت تصريحاته “بالسلوك الارعن “.

 

 

وكانت وزارة الشؤون الخارجية، قد شجبت من خلال ذات البلاغ التصريحات الصادرة عن مزوار، واعتبرت أن ، رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، اعتقد أنه يتعين عليه التعليق على الوضع الداخلي بالجزائر”.

 

 

وأضاف البلاغ أن الوزارة “تشجب هذا التصرف غير المسؤول والأرعن والمتهوّر” وأن “هذا التصريح أثار تساؤلات على مستوى الطبقة السياسية والرأي العام بخصوص توقيته ودوافعه الحقيقية”. مشددة على أن الاتحاد العام لمقاولات المغرب لا يمكنه الحلول محل الحكومة في اتخاذ مواقف حول القضايا الدولية، لاسيما التطورات في الجزائر، البلد الجار، حيث موقف المملكة واضح وثابت بهذا الخصوص.

 

 

مبرزا في ذات السياق ان “المملكة المغربية قررت التمسك بنهج عدم التدخل إزاء التطورات في الجزائر، فهو ليس له أن يتدخل في التطورات الداخلية التي يشهدها هذا البلد الجار، ولا أن يعلق عليها بأي شكل كان”، تردف وزارة الشؤون الخارجية خلال بلاغها .

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *