رئيس الحكومة يدخل على خط استقالة رئيس جماعة ميسور.. اجتماع عاجل!

كتب في 9 يوليوز 2019 - 10:20 ص
مشاركة

 

علم ” شمس بوست” من مصدر جيد الاطلاع، أن سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، ورئيس الحكومة، دخل على خط الأزمة، التي اندلعت عقب إعلان رئيس جماعة ميسور، محمد دريسي، استقالته من رئاسة المجلس الجماعي، واعتزاله العمل الحزبي، لأسباب ما زالت مجهولة.

المصدر نفسه أكد أن اللقاء، الذي سينعقد يوم غد الثلاثاء، جاء بتنسيق بين الكتابتين الجهوية والإقليمية، ويروم البحث في الأسباب التي دفعت ب” ابن الحزب” لإعلان قرار الإستقالة.

وفي وقت رفض المصدر الكشف عن تفاصيل اللقاء، ودواعي إعلان دريسي استقالته، رجحت مصادر أخرى أن يكون القرار مرتبطا بأزمة في تنزيل أوراش تنموية بمبسور، دون أن تنكشف الجهة التي تمارس ” البلوكاج”، وهي المعطيات التي سيكشف عنها لقاء يوم غد الثلاثاء مع الأمين العام للحزب.

وكان بلاغ للكتابة الجهوية لحزب العدالة والتنمية أعلن، بتاريخ 3 يوليوز، تراجع محمد دريسي، رئيس جماعة ميسور، عن استقالته، بعد لقاء مشترك عقدته الكتابة الجهوية، والكتابة الإقايمية، مع رئيس الجماعة، للبحث في حيثيات وأسباب إعلانه قرار الاستقالة، واعتزال العمل الحزبي والسياسي.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *