بعد جمع صناديق الاقتراع.. عضو في الجيش التونسي يترك رسالة مؤثرة في حق المعلّم!

كتب في 19 شتنبر 2019 - 3:45 م
مشاركة

 

لم يجد أحد أعضاء الجيش التونسي، الذي شارك في الإشراف على عملية الاقتراع، يوم الأحد الماضي، لانتخاب رئيسا للجمهورية التونسية، أفضل من سبورة قاعة درس، لتوجيه رسالة إلى المتعلمين، تحمل في مضمونها اعترافا بجميل نساء ورجال التعليم.

” إذا نصحك المعلم بقسوة لا تقاطعه، بل استفد من ملاحظته، فوراء قسوته حب عظيم”، بهذه العبارات لخص عضو في الجيش التونسي، بعدما أنهى مهمته الوطنية، علاقة المعلم بالمتعلم، وكيف أن القسوة لا تعدو كونها حب مكنون، وخوف على مستقبل أطفال من الضياع.


وأضاف ” لا تكن كالذي كسر المنبه لأنه أيقضه”، وهذه النصيحة تحمل اعترافا بقيمة المعلم، ودوره الكبير في التوعية، والتنبيه، تماما كدور المنبه.

الرسالة تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي، وخلفت أثرا عميقا في نفوس نشطاء ” الفيسبوك”، الذين رأوا فيها اعتراف صريح بقيمة المعلم، وبأدواره القيمة.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *