ممون حفلات بوجدة: أزيد من 2 مليون متضرر من قرار الحكومة “المجحف” ونطالب الملك بالتدخل

كتب في 26 يوليوز 2021 - 7:24 م
مشاركة

نظم العشرات من مموني الحفلات والأعراس والقطاعات المرتبطة بها، صباح اليوم الإثنين، وقفة احتجاجية عارمة أمام ولاية جهة الشرق بوجدة، إحتجاجا على القرار الحكومي “المفاجئ” الذي صدر، مؤخرا، والقاضي بسن عدد من القيود للحد من انتشار فيروس كورونا وبينها منع إقامة الأعراس.

 

وفي هذا السياق، قال عبد القادر بدوي، رئيس الفدرالية المغربية لمموني الحفلات فرع وجدة، أن هذا القرار “المجحف” تسبّب في تضرّر وقطع رزق ما يفوق 2 مليون عامل بالقطاع حسب إحصاء خاصة بالفدرالية.

 

وكشف في تصريح لـ”شمس بوست” أن مموني الحفلات غير مسؤولين على تصاعد حالات الإصابة بفيروس كورونا بالنظر، مشيرا الى أن الساهرين هلى هذا القطاع أشد حرصاً على قواعد الحماية والإجراءات الإحترازية التي سنّتها الجهات المختصة بخصوص الجائحة.

 

ووجّه المتحدّث الى “شمس بوست” نداء الى الملك محمد السادس من أجل التدخّل لإنقاذ هذه الفئة من الإفلاس.

 

وكان بلاغ صادر عن الحكومة، باتخاذ مجموعة من الإجراءات، ابتداء من يوم الجمعة 23 يوليوز 2021 على الساعة الحادية عشر ليلا، وذلك تبعا لتوصيات اللجنة العلمية والتقنية بضرورة تعزيز الإجراءات الوقائية اللازمة للحد من انتشار وباء كورونا المستجد بما يحفظ صحة المواطنات والمواطنين.

 

ومن بين الإجراءات المعلن عنها، منع إقامة جميع الحفلات والأعراس، ومنع إقامة مراسيم التأبين، مع عدم تجاوز 10 أشخاص كحد أقص في مراسيم الدفن.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *