بالفيديو: العاملون في قطاع الحفلات والأعراس بوجدة ينتفضون ضد قرارات الحكومة

كتب في 26 يوليوز 2021 - 6:45 م
مشاركة

نظم العشرات من مموني الحفلات والأعراس والقطاعات المرتبطة بها، صباح اليوم الإثنين، وقفة احتجاجية عارمة أمام ولاية جهة الشرق بوجدة، إحتجاجا على القرار الحكومي “المفاجئ” الذي صدر، مؤخرا، والقاضي بسن عدد من القيود للحد من انتشار فيروس كورونا وبينها منع إقامة الأعراس.

 

ورفع المحتجون شعارات تندّد بالرجوع الى منع إقامة الحفلات بعد “تنفسهم الصعداء” بعد سنتين من المنع بسبب الإجراءات الإحترازية والوقائية التي فرضتها جائحة كورونا.

 

وطالب المحتجون، وفق تصريحات استقاها ميكرو “شمس بوست” من عين المكان، بالعدول عن هذا القرار واستحضار العقلانية في التعاطي مع هذا القطاع المتضرر، حسب إفادات المتحدّثين الى الموقع.

 

وكشفت إحدى المحتجّات في تصريح للموقع، أن العاملين بهذا القطاع لم يحتفلوا بعيد الأضحى بسبب “صدمة قرار حكومة العثماني” وفق تعبيرها، مشيرة الى أن أغلبهم في ورطة مع زبائنهم الذين قدّموا تسبيقات مالية لتموين حفلاتهم.

 

وأضافت: “كنا نأمل أن تعدل الحكومة على هذا القرار بعد عيد الأَضحى ولو بالسماح بطاقة إستعابية محددة في خمسين في المائة، غير أن آمالنا خابت”.

 

وطالبت المتحدّثة، بتدخل الملك محمد السادس لإنصاف القطاع وإنقاذه من الضياع وتشريد الأسر.

 

وكان بلاغ صادر عن الحكومة، باتخاذ مجموعة من الإجراءات، ابتداء من يوم الجمعة 23 يوليوز 2021 على الساعة الحادية عشر ليلا، وذلك تبعا لتوصيات اللجنة العلمية والتقنية بضرورة تعزيز الإجراءات الوقائية اللازمة للحد من انتشار وباء كورونا المستجد بما يحفظ صحة المواطنات والمواطنين.

 

ومن بين الإجراءات المعلن عنها، منع إقامة جميع الحفلات والأعراس، ومنع إقامة مراسيم التأبين، مع عدم تجاوز 10 أشخاص كحد أقص في مراسيم الدفن.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *