بنحمزة: المحسنون الذين يواكبون السجون يقومون ب”وظيفة الأنبياء” (فيديو)

كتب في 29 ماي 2019 - 11:30 م
مشاركة

قال مصطفى بنحمزة، رئيس المجلس العلمي المحلي بوجدة، في كلمة موجهة للنزلاء، إن المؤسسات السجنية “أنجبت عظماء”، مضيفاً “هذه المؤسسات يأتيها الناس على اختلاف مستوياتهم، وقد مر بها الأنبياء، وقضى فيها يوسف، كما مر بها علماء كبار ودعاة، وكل قضى بها ما كتب له الله، وصار بعضهم عظماء لأنهم دخلوا هذه الدار”.

 

واستشهد بنحمزة خلال حضوره لإفطار نظم أمس الثلاثاء، احتفاء بالمتوجين في المسابقات الدينية التي تنظمها المديرية العامة للسجون كل سنة، بكتاب “معتقل الصحراء” للمختار السوسي، الذي تناول فيه قصص عدد من السجناء الذين أصبحوا من خيرة الوطنيين بعد أن غادروا أسوار السجن، قبل أن يردف أن الإنسان ليس أسير لحظة، ولا حبيس ذكرى، بل ينبغي استقبال المستقبل من جديد”.

 

وأبرز بنحمزة أن “المجلس العلمي ما هو إلا وسيط لما يقدمه المحسنون من خيرات، معتبرا إياهم عزة للعمل الخيري في هذا البلد، شاكرا إياهم على مبادراتهم النبيلة في إصلاح السجن، وعلى مواكبتهم الدائمة للمؤسسات الإصلاحية، معتبرا الإصلاح وظيفة الأنبياء”.

 

واختارت المندوبية العامة لإدارة السجون، مدينة وجدة لتتويج الفائزين ضمن المسابقات الدينية التي تنظمها لفائدة النزلاء كل سنة، وتتضمن 8 فئات تتعلق بالقرآن الكريم والسنة النبوية والإنشاد.

 

The following two tabs change content below.

مراد ميموني

محرر بشمس بوست، مسؤول قسم الفيديو Mimounimourad@gmail.com

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *