الفرقة الوجدية “سنيترة” تتوج بالجائزه الأولى لترومبلان البولفار

كتب في 16 شتنبر 2019 - 12:38 ص
مشاركة

توجت الفرقة الموسيقية “سنيترة” من مدينة وجدة بالجائزة الأولى لترومبلان البولفار في نسخته التاسعة عشر المنظم بالدار البيضاء ما بين 13 و 22 من الشهر الجاري.

 

 

وجاء تتويج الفرقة في فئة الفيزيون بعد تفوقها على باقي الفرق المشاركة من مختلف مناطق المغرب ، حيث ابدعت الفرقة القادمة من عاصمة الجهة الشرقية مدينة وجدة في أداء إحترافي ، قدمت من خلاله الفرقة 3 اغاني من التراث الكناوي والصحراوي وفن الرڭادة الذي تشتهر به المنطقة الشرقية.

 

 

 

وقال اناس البوهالي عازف الڭيتار بالفرقة في تصريح لشمس بوست بمناسبة تتويج “سنيترة” ، ان “هذا التتويج هو إنتصار للقدر” ، قبل ان يضيف ” شغف المشاركة في هذا المهرجان كان منذ سنة 2007 عندما قدمت من وجدة لحضور حفلاته الموسيقية ، فتحققت المشاركة في 2014 مع فرقة إيحشكورن ، لكن لم يساعفنا الحظ انذاك، وتعلمنا من أخطائنا، تتويجنا هذه المرة مستحق و هو ثمرة للإشتغال الجاد و الإجتهاد”.

 

 

 

وكما يقول المثل “زرع الصح ، ينبت..! فرقة سنيترة بإجماع الحضور الغفير الذي حضر حفلتهم ، إتفقوا على ان هذه الفرقة عزفت وغنت فتألقت وإستحقت التتويج بجدارة وإستحقاق ، إجماع اكدته لجنة التحكيم ، التي انصفت الفرقة و وانصفت المنطقة الشرقية بقرارها وإعلانها سنيترة فائزا لفئة الفيزيون لهذه السنة.

 

 

مباشرة بعد إعلان المنظمون عن تتويج الفرقة الوجدية ، اثار الخبر فرحة عارمة في اوساط اصدقاء ومحبي هذه الفرقة الشابة ، واعتبر عدد من المتتبعين للشأن الثقافي بالمدينة ، ان تتويج سنيترة ب ترومبلن، هو تتويج للشباب الوجدي ككل، وهو إنتصار للفن والثقافة بهذه المنطقة التي يهمش شبابها بشكل مقصود او غير مقصود.

 

 

يذكر أن مسابقة مهرجان “ترومبلان البولفار” تسعى إلى تقديم مواهب المرشحين للجمهور العريض ولوسائل الإعلام من خلال التنافس على المنصة، وإعطائهم الفرصة للاحتكاك بالوسط المهني وعقد لقاءات مع مهنيي الموسيقى وفنانين ومنتجين.

The following two tabs change content below.

عبد الحق صبري

محرر ومسؤول الشبكات الإجتماعية Abdelhaksabry@gmail.com

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *