قبلة ممثلتين مغربيتين في مهرجان “كان” تثير الجدل

كتب في 21 ماي 2019 - 3:10 م
مشاركة

أثارت قبلية الممثلتين المغربيتين، لبنى الزبال ونسرين الراضي، بقبلتهما على السجاد الأحمر بمهرجان “كان” السينمائي في دورته الـ72، الكثير من الجدل على الشبكات الإجتماعية بالمغرب، بعدما تم تداول صورهما على نطاق واسع بوسائل الإعلام الدولية والوطنية.

 

 

وتشاركان الممثلتين المغربيتين في المهرجان بالفيلم “آدم” للمخرجة مريم توزاني، وهو أول فيلم روائي للمخرجة المغربية، التي عرفها الجمهور المغربي من خلال فيلم غزية الذي اخرجها زوجها نبيل عيوش.

 

 

ويحكي الفيلم “آدم” عن قصة الامهات العازبات، بأسلوب حميمي وعاطفي، وتدور اطوار قصة الفيلم داخل دروب المدينة القديمة بالدار البيضاء، حيث تلتقي إمراءتان، شابة هربت من الريف لتضع ابنها غير الشرعي، التقت مع ام تسكن في الدار البيضاء فقدت طعم الحياة بعد وفاة زوجها التي تقاوم للدفاع ان ابنتها الصغيرة بدون اي رغبة في الحياة.

 

وإلى جانب الممثلتين لبنى الزبال ونسرين الراضي، يشارك في الفيلم كل من عزيز حطاب، وحسناء طمطاوي، ودعاء بلخودة، ومن إنتاج مشترك بين نبيل عيوش وأمين بنجلون وباتريك كوينت، ومن دعم المركز السينمائي المغربي ومؤسسة الدوحة للأفلام.

 

وانطلقت فعاليات مهرجان كان السينمائي الدولي في دورته 72، في فرنسا مساء يوم الثلاثاء الماضي 14 ماي، ويشارك فيها مخرجون وكاتبو سيناريو وممثلون من 39 بلدا.

 

The following two tabs change content below.

عبد الحق صبري

محرر ومسؤول الشبكات الإجتماعية Abdelhaksabry@gmail.com

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *