انقلاب شاحنة تابعة لمجلس الشرق بتاوريرت والساكنة تستغيث

كتب في 3 ماي 2019 - 2:00 م
مشاركة

عاشت ساكنة جماعة سيدي علي بلقاسم، إقليم تاوريرت مساء أمس الخميس، على وقع حادثة إنقلاب شاحنة الجماعة التابعة لمجلس الشرق التي كانت مخصصة لتوزيع الماء الصالح للشرب على عدد من دواوير الجماعة.

 

الحادث الذي ولحسن الحظ لم يخلف خسائر في الارواح باستثناء الخسائر الكبيرة التي لحقت بالشاحنة، خلق نوعا من الاستياء لدى الساكنة خاصة وأن الحادث وقع بسبب وعورة المسلك وسط منطقة للاميمونة بني فشات، وبالنظر إلى أن الشاحنة المتضررة التي لم يمر على اقتنائها سوى اقل من سنة “كانت الوسيلة الوحيدة التي تزود كل دواوير جماعة سيدي علي بلقاسم بني فشات بالماء الشروب ” يقول عدد من سكان المنطقة لشمس بوست.

و أضافت الساكنة بالقول: “سنعاني كثيرا وسنصبح عرضة للعطش خاصة ونحن على مشارف شهر رمضان وكذلك فصل الصيف”.

 

كما أشارت المصادر نفسها إلى أن الحادث وقع بسبب وعورة المسلك داخل الجماعة، حيث أصبحت هذه المسالك تشكل عائقا كبيرا أمامهم رغم إصلاحها من طرفهم باستمرار دون تدخل أي جهة مسؤولة لاصلاحها.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *