هزيمة مرّة للوجديين أمام رجاء “الشعب”

كتب في 21 ماي 2021 - 10:47 ص
مشاركة

 

بقلم: عبدالقادر البدوي

مني فريق مولودية وجدة بهزيمة قاسية أمام فريق مشاكس و قوي، اسمه الرجاء البيضاوي بهدفين لصفر ، في اللقاء الذي جمع بينهما على أرضية المركب الشرفي بوجدة ، برسم منافسات الدورة 18 من البطولة الاحترافية ،  و كانت الأفضلية في هدا اللقاء للنسور الخضر، بالنظر لمجموعة من الفرص السانحة للتسجيل الذي أهدرها بعض لاعبيه في اكثر من مناسبة، ولولا تدخلات و بديهية الحارس مروان فخر الذي تألق بشكل ملفت للانتباه  لكانت الحصيلة مثقلة.

 

ومن اخطر محاولات الرجاء تلك التي أتيحت للقناص مولانغو بعد خطأ فادح على مستوى الدفاع  ، و كان قريبا من احراز هدف السبق ، نفس اللاعب يضيع ببشاعة في الدقيقة 13 بعد تدخل ناجح للحارس فخر.

 

وانتظرنا حتى الدقيقة 18 ليقوم الفريق بأول محاولة لآدم النفاتي مرت محاذية لمرمى انس زنيتي، فرصة اخرى ضيعها المهاجم اسماعيل خافي بقذفة قوية مرت جانبية، بعد ذلك مارس الفريق البيضاوي ضغط رهيب على الدفاع الوجدي، وفي اقل من دقيقتين من انقاذ مرماه من هدفين محققين ، بواسطة كل من مولانغو (د 29) و زكريا الهبطي (د 30)، و ناورت عناصره الرجاء في كل الاتجاهات وشنت هجومات متتالية ، كللت برأسية بديعة  من مولانغو في الدقيقة 33 ، من ضربة ركنية، و في الدقيقة 36 كان الفريق الزائر قريبا من مضاعفة الغلة بواسطة مولانغو الا ان الكلمة الاخيرة كانت للحارس مروان فخر آخر محاولة للفريق الوجدي كانت في الدقيقة 43 بواسطة النفاتي الدي سدد كرة قوية لترجع مرة اخرى الى  اسماعيل خافي ..

 

و في الدقائق الاولى من  الشوط الثاني حاولت العناصر الوجدية تهدئة اللعب ، في محاولة امتصاص المد الهجومي لفريق الرجاء ، و القيام ببعض المحاولات لمباغتة الخصم، و من الفرص التي اتيحت للوجديين  رأسية ديمبا في الدقيقة 47 و التي مرت  قريبة لمرمى الحارس زنيتي، و فرصة اخرى  كان ورائها نفس اللاعب الذي تباطأ في هذه العملية ، لترجع الكرة في رجل صلاح الدين باهي الذي ارسل قذيفة تصدى لها الحارس زنيتي ببراعة، ومرة اخرى  أتيحت فرصة لباهي  الذي كاد ان يعدل النتيجة…

 

دخول الثلاثي الوردي ، رحيمي ، و متولي ، اعطى قوة للهجوم الرجاوي، وعلى اثر حملة منسقة للرحيمي في الدقيقة 69 من الجهة اليمنى ، ضيع زكريا الوردي ببشاعة امام مرمى الحارس فخر، دقيقة بعد ذلك و على طريقة اللاعبين الكبار مرر متولي كرة جميلة في اتجاه مولانغو هذا الاخير بدوره حولها في اتجاه فابريسنغوما الذي تمكن من احراز الهدف الثاني لصالح الرجاء، و تأتي الدقيقة 79 لتنقلب الاوضاع رأسا على عقب بالنسبة للفريق الوجدي بعد اخراج الورقة الحمراء للمدافع جمال حركاس.

 

و ظل النهج الهجومي للنسور الخضر ثابتا ، وامام الضغط على حامل الكرة لم يقو فريق المولودية على تحمل عبء اللقاء وكاد شاكير في الدقيقة 84 بطريقة فنية من ضربة خطأ من إضافة الهدف الثالث الا ان الكلمة الاخيرة كانت لمروان فخر الذي انقد مرماه من هدف محقق،  ورد فعل سريع للنفاتي احسن عنصر على الاطلاق الذي راوغ مجموعة من اللاعبين على مشارف منطقة العمليات الا ان كرته مرت محاذية للمرمى ، وفي الدقائق الاخيرة أتيحت فرصتين كان ورائهما كل من متولي في د88 و الحارس فخر يتدخل في الوقت المناسب ، فيما ارتطمت كرة ورحيمي بالقائم الايمن لمرمى الحارس الوجدي لينتهي اللقاء بهزيمة مرة للعناصر الوجدية امام فريق قوي احتكر الكرة طيلة اشواط اللقاء.

The following two tabs change content below.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *