لاعب إسباني يتحول للعمل في صيدلية من أجل مكافحة كورونا

كتب في 26 مارس 2020 - 9:20 ص
مشاركة

قرر لاعب كرة القدم الإسباني، توني دوفالي، المُساعدة في مناهضة الوباء الجديد، من خلال عمله في صيدلية مملوكة لعائلته، واقعة بدورها في إقليم جاليسيا الإسباني.

وسبق لدوفالي (29 عاما) أن قام بتمثيل الفريق الأول لسيلتا فيجو، إذ خاص بقميص الفريق الجاليسي في بطولة دوري الدرجة الأولى الإسبانية ما مجموعه 50 مباراة، وذلك في الفترة بين العامين 2009 و2014، كما تواجد لبعض الوقت في أكاديمية برشلونة “لا مسيا”.

وينشط دوفالي حاليا كلاعبٍ بفريق نافي التايلندي، وقد عاد إلى إسبانيا حينما بدأ فيروس كورونا الجديد في التفشي حول العالم بأسره.

يقول دوفالي في تصريحاتٍ صحفية، أبرزتها “ماركا”: “أنا أتيت إلى جاليسيا قبل أعياد الميلاد، حينما انتهى الموسم (في تايلاند) والآن، فقط حينما بات الموسم على مشارف البداية، ذلك قد حدث. في البداية، قاموا بوضع الأوروبيين في العزل، ثم منعونا من الدخول، ثم انفجر الوضع هنا.

“أنا درست (الطب) قبل بضعة أعوام، وقد كنت أنتظر خوض التدريبات، لكن لم يكن لديَ وقت كافٍ للقيام بذلك، لأنني كنت بعيدا، وأي لحظة أفضل في تقديم يد المُساعدة، من خلال الإسهام بأية طريقة أقدر عليها، مثل أي مواطن.

“أنا مُهتم أكثر بالناس الذين يعانون من الجوز مقارنةً ببيع الأقنعة، لكن هذه حالة استثنائية، لم نرها من قبل، ويجب علينا جميعا القيام بواجبنا. ما نريده هو إيجاد الحل في أقرب وقتٍ ممكن، حيث سنكون قادرين على العودة إلى حيواتنا الطبيعية، والتي هي لعب كرة القدم في حالتي.

“ما نريده هو استعادة حياتنا الطبيعية. في حالتي، اللعب في تايلاند أو في أي مكان. لكن، الآن أنا مُضطر للمُساعدة في مكانٍ آخر، حيث أشعر بالفخر حيال ذلك، مُحاولا (بدوري) أن أُساهم”.

The following two tabs change content below.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *