الضغط الشعبي يجبر الناخب الوطني “وحيد خاليزويتش” على استدعاء اللاعب حمد الله

كتب في 29 أكتوبر 2019 - 11:15 ص
مشاركة

عد مغادرة المهاجم “عبد الرزاق حمد الله” للمعسكر التدريبي الذي كان يخوضه المنتخب المغربي بالمركز الوطني بمدينة سلا، أثناء الاستعدادات لكأس إفريقيا للأمم التي احتضنتها مصر خلال الصيف الماضي، بسبب خلافه مع المدرب السابق “إيرفي رونار” وبعض اللاعبين، وما خلفه ذلك من ردود أفعال قوية لدى الجمهور المغربي، وخاصة بعد الوجه الباهت الذي ظهرت به العناصر الوطنية خلال خلال المونديال الإفريقي وفي باقي المحطات الودية التي خاضتها بعد ذلك كانت آخرها هزيمته أمام المنتخب الغابوني بالملعب الكبير بطنجة.

 

وأمام هذا الوضع، وفي غياب مهاجم حقيقي يمكنه اصطياد الفرص وتحويلها إلى أهداف، وبعد الضغط الشعبي الذي مارسته الجماهير المغربية على الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم للمطالبة بعودة اللاعب “حمد الله” إلى المنتخب الوطني، لم يجد الناخب الوطني “وحيد خاليوزيتش” من خيار أمامه سوى تلبية طلب الجماهير لتفادي الضغط الممارس عليه ، وخاصة أنه أشر على بداية متعثرة مند توليه مهمة تدريب الأسود خلفا للمدرب الفرنسي “ايرفي رونار” الذي فضل وجهة الخليج للإشراف على تدريب المنتخب السعودي.

 

وإلى ذلك وعلاقة بهيكلة المنتخب المغربي، ومن أجل ضخ دماء جديدة به، قام “وحيد” باستدعاء 14 لاعبا يمارسون في البطولة الوطنية، رغم تصريحاته السابقة بخصوص عدم اقتناعه باللاعب المحلي الممارس بالبطولة، وما جلبت له هذه التصريحات من انتقادات لاذعة ، من قبل الصحافة الرياضية، الأمر الذي دفعه إلى تغيير توجهه والانفتاح على اللاعب المحلي.

 

دفعته ا المنتخب قرر الناخب الوطني وحيد وفي السياق ذاته قرر “وحيد” أيضا استدعاء اللاعب المخضرم “يوسف العربي” بعد تألقه بالدوري اليوناني وعصبة الأبطال الأوروبية.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *