المنتخبان المغربي والجزائري يؤديان صلاة الجمعة بمسجدين مختلفين بالسعيدية

كتب في 18 أكتوبر 2019 - 7:30 م
مشاركة

أدت عناصر المنتخب المغربي المحلي صلاة الجمعة بمسجد الحسن الثاني بمدينة السعيدية، وتعد المرة الثانية التي تقيم فيها العناصر الوطنية صلاة الجمعة بالجوهرة الزرقاء.

 

وفي السياق ذاته فقد رافق اللاعبين “محمد مقروف” المكلف بالإعلام والتواصل داخل الجامعة الذي رفض إعطاء أي تصريح لوسائل الإعلام بخصوص مقابلة يوم غد التي تجمع بين المنتخب المغربي ونظيره الجزائري بالملعب البلدي لبركان بحجة أن الوقت غير مناسب.

 

ومن جهة ثانية فقد أدت عناصر المنتخب الجزائري صلاة الجمعة بمسجد “بونوة” القريب من المنتزه السياحي “مارينا”.
ويذكر أن الشرطيين المكلفين بالمرور بالقرب من مسجد الحسن الثاني بالسعيدية، تعاملا بشكل غير لائق مع المواطنين الذين كانوا يرغبون في التقاط بعض الصور مع عناصر المنتخب المغربي دون أن يدركا أن المنتخب الوطني ملك لجميع المغاربة ويمولونه من جيوبهم.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *