الجمهور ها هو والمنتخب فين هو؟ تعادل بطعم الهزيمة للفريق الوطني أمام ليبيا

كتب في 11 أكتوبر 2019 - 9:18 م
مشاركة

رغم الجماهير الغفيرة التي غصت بها جنبات المركب الشرفي بوجدة، ورغم الدعم والتشجيع الذي قدمته هذه الجماهير لعناصر المنتخب الوطني منذ صافرة الحكم، لم يستطع الفريق الوطني إهداء إنتصار ولو صغيرا لإدخال البهجة والسرور لهذه الجماهير الوفية، حيث اكتفى بالتعادل بهدف لمثله خلال النزال الودي الذي جمعه مساء هذا اليوم بالمركب الشرفي.

 

 

وكان المنتخب المغربي السباق للتسجيل عن طريق اللاعب “جواد اليميق” في الدقيقة 20 وفي الوقت الذي كان يعتقد فيه الجمهور أن الشوط الأول سينتهي بانتصار الأسود، تمكن المنتخب الليبي من تعديل النتيجة عن طريق لاعب الرجاء البيضاوي “سند الورفلي” في الدقيقة 42.

 

ومع بداية الشوط الثاني مارست عناصر المنتخب المغربي ضغطا كبيرا على دفاع الفريق الليبي في محاولة إضافة هدف ثاني، إلا أن غياب التركيز وعامل التسرع حالا دون ذلك.

 

وبهذه النتيجة السلبية يكون المنتخب المغربي قد أبان عن فشل ذريع ومستوى باهت جدا رغم الإمكانيات المادية والبشرية التي يتوفر عليها، أمام منتخب تعيش بلاده أوضاعا أمنية مقلقة، إذ حان الوقت لمراجعة كل الأوراق لبناء منتخب قوي قادر على المنافسة قبل فوات الأوان.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *