شهادات صادمة عن الأربعاء الأسود بوجدة..هكذا عشنا ليلة رعب وخسائر فادحة في الممتلكات (فيديو)

كتب في 2 يوليوز 2022 - 10:00 ص
مشاركة

 

 

عاشت الأحياء المجاورة للملعب الشرفي بوجدة، حالة من الرعب طيلة يوم الأربعاء الماضي، بسبب الشغب الذي عرفته هذه الأحياء على يد مشجعي كرة القدم، وبخاصة من جانب مشجعي فريق الوداد البيضاوي.

 

أعمال الشغب والكر والفر، بين جماهير الفريقين، بدأت في الواقع زوال نفس اليوم، بل حتى قبل ذلك، وبالتحديد في منطقة ولد الشريف وفيلاج الشعوف وغيرها من المناطق المجاورة للملعب الشرفي.

 

أعمال التخريب التي طالت ممتلكات الساكنة، وبالخصوص واجهات المنازل والسيارات، أثارت رعبا كبيرا وسط المواطنين، الذين لم يتعودوا على هذه الأحداث، بل لم يكن أحد منهم يتوقع ما جرى.

 

ووفق الشهادات التي استقتها شمس بوست من عين المكان، فإن العديد من المواطنين حطم المشاغبون  زجاج سياراتهم، وعبثوا بممتلكاتهم.

 

بل قاموا بالاعتداء بالحجارة على بعض كبار السن، وضمنهم والد إحدى المصرحات والتي تضررت سياراتها بشكل كبير، ولو الألطاف الإلهية لستقر الحجر في رأسه ولكانت الوضع أكثر مأساوية، لكن ذلك لم يمر دون أن يخلف رضوضا بادية في منطقة الصدر.

 

المعاناة لا تقف عند هذا الحد، وما يترتب عليها من أعباء مالية وتكاليف مادية إضافية فجائية ونحن على أبواب عيد الأضحى، بل يتعداه إلى معاناة نفسية كبيرة.

 

حيث لم يسلم الكبار والصغار من الأثار النفسية الناجمة عن هذه الأحداث، وإن كانت أعمق لدى صغار السن، حيث أكدت اكثر من مصرحة أن أبنائهن مفزوعين بسبب هذا الوضع، واضطرب نومهم بل عبر العديد منهن عن حاجة أبنائهن للمواكبة النفسية بعد الذي حصل.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *