إقليم جرسيف.. موظف بجماعة بركين يضرب عن الطعام احتجاجا على تنقيله

كتب في 23 أبريل 2019 - 7:30 م
مشاركة

دخل أحد موظفي جماعة بركين التابعة ترابيا لإقليم جرسيف في سلسلة من الإعتصامات المرفوقة بإضرابات عن الطعام منذ بداية شهر فبراير من السنة الجارية، حيث كان آخرها دخول المعني بالأمر في إضراب عن الطعام منذ يومين من أمام فرعية “تامجيلت” بالجماعة المذكورة.

 

ويأتي هذا الشكل الإحتجاجي الذي يخوضه المسمى عبد السلام الرحيوي، ضد ما أسماه “القرار التعسفي الذي تم من خلاله تنقيله من مركز جماعة بركين الى فرعية تامجيلت التي تبعد عن المقر بحوالي 40 كلم”.

 

وفي هذا السياق قال الرحيوي، لشمس بوست “مشكلتي بدأت منذ أواخر سنة 2015 حينما تم تنقيلي إلى الفرع المذكور بمبرر وجود خصاص فيه، قبل ان يتضح لي بعد ذلك في سنة 2018 ان الامر يتعلق بقرار انتقامي بسبب انتمائي النقابي داخل الجماعة، خاصة بعدما تم تنقيل أحد الموظفين من ذات الفرع الذي ادعوا انه يعاني من الخصاص الى بلدية جرسيف”.

 

وأشار المحتج إلى أنه “رغم مجموعة من الأشكال النضالية التي خضتها سابقا، بدأت باعتصام وإضراب عن الطعام لمدة خمسة أيام كادت أن تودي بحياتي خلال بداية شهر فبراير من السنة الجارية، وكذا مجموعة من الحوارات واللقاءات مع رئيس الجماعة ومع السلطات الإقليمية طيلة ثلاث سنوات إلا انها ظلت مخرجاتها وعودا لم يتم الالتزام بها” يضيف المتحدث.

واضاف الرحيوي “عقدت اليوم لقاء مع السلطات ولم يتم الخروج بأية وعود في الموضوع، ولازلت مستمرا في شكلي الإحتجاجي، لأن تنقيلي بهذه الطريقة وكذا مجموعة من الإقتطاعات والإنذارات والإستفسارات سابقا زادت من معاناتي، ولن أتراجع عن الإستمرار في شكلي الاحتجاجي إلا بعد ايجاد حل لوضعيتي “.

 

وقال في ذات السياق “لقد سطرت برنامجا نضاليا وستنخرط فيه أسرتي، حيث ستدخل زوجتي بدورها في إضراب عن الطعام خلال الايام القادمة”.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *