الحزن يخيم على أطباء وجدة.. وفاة الدكتور أحمد التوزاني

كتب في 3 غشت 2021 - 1:52 م
مشاركة

نعت النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام بوجدة، وفاة الطبيب الدكتور أحمد التوزاني، اليوم الثلاثاء.

 

وخلف وفاة التوزاني، حالة من الحزن الشديد وسط زملائه الأطباء وعموم الأطر الصحية، وكل من عرفه، طوال أدائه لرسالة الطب بكل تفان وإخلاص.

 

ونشر الدكتور عمر شراك، أحد رفاق الراحل في العمل الطبي والنقابي، تعزية على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، قال فيها “بهذه المناسبة الأليمة تتوجه النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام بتعازيها القلبية إلى أسرة الفقيد و محبيه و أصدقائه و إلى عائلته الكبيرة من طبيبات وأطباء وباقي الأطر الصحية”.

 

وأضاف “لقد فقدت النقابة في وفاة المرحوم الدكتور أحمد التوزاني، أحد حكمائها المميزين و الذين بصموا مسارها بنضالاتهم الصادقة و تضحياتهم المتكررة و الجسيمة و بآرائهم المتنورة و الواقعية”.

 

وأبرز “كان النضال في ظل النقابة بالنسبة له قناعة يؤمن بها، و مبدأ يعمل به، لخدمة الطبيبات و الأطباء، و يبذل في ذلك الغالي و النفيس دون أي تردد”.

 

واسترسل شراك “إن كانت الجهة الشرقية قد حظيت بالقسط الوافر من نضالات الفقيد، و يعد بذلك علامة بارزة و مضيئة في مجال العمل النقابي عموما، فان أثره في عمل النقابة على المستوى الوطني على مدى سنين عديدة، كان متميزا و فارقا في كثير من المحطات النضالية و القرارات المفصلية التي عرفتها النقابة و خصوصا من خلال أرائه الحكيمة التي كانت تستمد منها النقابة القرار الثاقب و الصائب و الطريق الأنجع”.

 

“لقد فقدت النقابة بوفاة الدكتور أحمد التوزاني بحق أحد أبرز حكمائها” يختم شراك تدوينته.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *