بسبب “تطورات خطيرة” أطباء بالمستشفى الإقليمي لتاوريرت يهددون بالإستقالة وترك الوظيفة العمومية ..

كتب في 4 يوليوز 2021 - 7:00 م
مشاركة

طالب المكتب الاقليمي للجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، من وزارة الصحة التدخل لفتح تحقيق فيما اسمته “التطورات الخطيرة التي اصبحت تعيش على وقعها مصلحة الولادة بالمستشفى الاقليمي لتاوريرت .
ووفق بيان المكتب الاقليمي الذي تتوفر شمس بوست على نسخة منه فان هذه التطورات الخطيرة جاءت نتيجة الإرتجالية في التسيير للمديرية الجهوية للصحة .

 

وأبرز البيان ان الوضع قد استفحل أكثر بسبب استمرار نقل النساء الحوامل من مستشفى جرسيف الى مستشفى تاوريرت الشيء الذي شكل عبئا إضافيا للطاقم الطبي بتاوريرت على حد تعبير البيان الذي دعا فيه المكتب الى البحث عن حل جدري لمشكل أطباء الولادة بجرسيف و الذين تركوا مصلحة التوليد في وقت سابق بسبب ما اعتبروه “اللامبالات الادارية في حقهم.”

 

وأضاف المصدر انه بالإضافة الى ماسبق ذكره هناك اسباب اخرى لهذه التطورات الخطيرة ، متمثلة في النقص الحاد في الموارد البشرية بالمستشفى الاقليمي لتاوريرت وكذا عدم صلاحية وعمل آلة التعقيم ، والنقص الحاد في الادوية الضرورية في العمليات القيصرية للولادة.

 

وطالب ذات البيان من وزارة الصحة بفتح تحقيق في طريقة تسيير الموارد البشرية على مستوى جهة جهة الشرق ، وطرق استفادة بعض الاطباء مما اسماه المصدر “بانتقالات مشبوهة خارج الضوابط القانونية والمذكرات الوزارية ”

 

وفي هذا السياق كشف كريمي محمد طبيب وعضو المكتب الاقليمي للجريدة انه في حالة عدم انخراط المندوبية و كذا المديرية الجهوية للصحة في ايجاد حلول جذرية و ضمان تطبيب النساء الحوامل بكرسيف في الاقليم ذاته فإن الاطباء المتخصصين في النساء و التوليد بإقليم تاوريرت سيضطرون لتقديم الاستقالة و ترك اسلاك الوظيفة العمومية، وذلك رفضا منهم في ما أسماء المتحدث ” المشاركة في وضع كارثي مفتعل يعرض حياة النساء الحوامل للخطر بالاقليمين معا”

 

ويشار الى انه تقرر حسب المصدر خوض وقفة احتجاجية انذارية يوم الثلاثاء القادم ابتداء من الحادية عشرة صباحا بالمستشفى الاقليمي لتاوريرت.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *