لطفي: 500 عامل نظافة بأكبر مطار في المغرب بدون أجور

كتب في 16 أبريل 2019 - 9:45 م
مشاركة

 

يبدو أن التماطل في أداء مستحقات عمال وعاملات النظافة، من قبل بعض الشركات التي تدبر هذا القطاع عن طريق التدبير المفوض، ليست حكرا على تلك العاملة في المستشفيات والمؤسسات التعليمية، بل بلغ الأمر حتى الشركات التي تدبر هذا المرفق بمطار محمد الخامس بالدارالبيضاء، أكبر بوابة للمغرب على العالم.

 

وكشفت المنظمة الديمقراطية للشغل، أن 500 عاملة و عامل للنظافة  لم يتلقوا أجورهم منذ ثلاثة أشهر.

 

وعبرت المنظمة النقابية، في بيان موقع من طرف كاتبها العام علي لطفي، عن “تضامنها المطلق  ووقوفها بجانب شغيلة مطار محمد الخامس بالدار البيضاء”.

 

ودعت في نفس الوقت، السلطات الولائية و المدير العام للمكتب الوطني للمطارات إلى “التدخل العاجل من أجل صرف  أجور العمال والعاملات بالمطار واحترام حقوقهم الإنسانية والاجتماعية وفقا لدفتر التحملات ومدونة الشغل الوطنية”.

 

وعن سبب عدم صرف أجور عمال النظافة، أبرز لطفي في البيان، أن ذلك يتم تحت ذريعة أن المكتب الوطني للمطارات، تأخر في صرف مستحقات الشركات المفوض لها.

وأبرز نفس المصدر، بأن عاملات و عمال  وعاملات الشركات المعنية “يشتغلون في ظروف صعبة وقاسية وبأجور هزيلة”.

 

كما يشتغلون حسب نفس المصدر “في ظل  عقود مدتها ثلاثة أشهر، حتى يتسنى لمسؤولي الشركة تعويضهم في كل وقت وحين، و بأجور  تتراوح بين 1300 درهم و 2400 درهم بمن فيهم الذين يتوفرون على أقدمية تزيد عن 18 سنة عمل، ودون احترام الحد الأدنى من الحقوق المنصوص عليها في مدونة الشغل ودفتر التحملات كالحد الأدنى للأجر وساعات العمل والتعويضات على الساعات الإضافية والعطل والأعياد والانخراط في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي”.

 

وفي الوقت الذي عبر المكتب التنفيذي للمنظمة الديمقراطية للشغل، عن تضامنه مع اعتصامهم واحتجاجهم بفضاء المطار، دعا أيضا وزير الشغل و السلطات والولائية والمكتب الوطني للمطارات وإدارة الشركات المعنية إلى الإفراج عن أجور العمال والعاملات، خاصة وأن  شهر رمضان الكريم على الأبواب.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *