المنظمة المغربية لحقوق الإنسان تدعو الوزارة لفتح حوار جدي مع “الأساتذة المتعاقدين”

كتب في 19 أبريل 2021 - 7:28 م
مشاركة

دعت المنظمة المغربية لحقوق الإنسان، وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي “لفتح حوار جدي مع الأساتذة المتعاقدين تحت تأطير النقابات التعليمية من أجل إيجاد حل لوضعية الاحتقان الذي تعيشه المؤسسات العمومية، مع مناشدة الأساتذة على التحلي بضبط النفس ومراعاة حق التلميذات والتلاميذ في التعليم والتعلم”.

 

وطالبت المنظمة في بلاغ لها، عقب اجتماع مكتبها التنفيذي الشهري، يوم الجمعة 16 أبريل 2021، بـ”فتح حوار جدي وفعال مع النقابات التعليمية خاصة ومع المركزيات النقابية عموما لإيجاد الحلول والمشاكل التي تتخبط فيها الشغيلة”.

 

كما شجبت المنظمة، وفق ذات المصدر، “القوة المفرطة التي لوحظت في الأشهر الأخيرة والتي استخدمتها السلطات العمومية في مواجهة التظاهرات السلمية”.

 

ودعا المكتب التنفيذي يضيف المصدر، “كل الفئات المحتجة إلى التحلي بروح المسؤولية والانتباه إلى خصوصية المرحلة التي تمر بها بلادنا وكذا العالم بسبب الجائحة وذلك بالالتزام بالمقتضيات القانونية الخاصة بالطوارئ الصحية”.

 

وفي سياق آخر، ناشدت المنظمة، “المعتقلين المضربين عن الطعام السيدان عمر الراضي وسليمان الريسوني إلى إيقاف هذا الإضراب الذي يحد حقهم في الحياة، مطالبة بتسريع الإجراء ات القضائية بخصوص ملفهما حماية لأحد شروط المحاكمة العادلة ولأحد المقتضيات الدستورية”.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *