مشروع مشترك لجمعيتا أوال والتحدي للمساواة والمواطنة لتفعيل الديموقراطية المبنية على المناصفة والمساواة

كتب في 7 يناير 2021 - 1:10 م
مشاركة

مريم محو، صحفية متدربة

 

تعتزم جمعية أوال ، وجمعية التحدي للمساواة والمواطنة الاشتغال حول مشروع مشترك ، بغية تفعيل القيم الدستورية ، وتفعيل الديموقراطية المبنية على المناصفة والمساواة ، وذلك بدعم من هيئة الأمم المتحدة للمرأة .

 

وحسب بلاغ توصلت جريدة شمس بوسط بنسخة منه ، فإن الغاية المتوخاة من المشروع تكمن في المساهمة في النقاش العمومي من خلال نهج مقاربة تشاركية تؤدي إلى خلق منظومة انتخابية تدمج ، وتضمن تفعيل الديموقراطية التشاركية ، وتنفتح كذلك على الطاقات الشابة والمتجددة ، بالإضافة إلى جعل المناصفة والمساواة ، مركزا تدور حوله المنظومة الانتخابية في أفق 2021 .

 

نفس البلاغ أكد على أن المشاورات حول القوانين الانتخابية بين وزارة الداخلية ، والأحزاب السياسية ، كانت قد تركت هذه القضايا الجوهرية على الهامش لاعتبارها نقطا خلافية، وهو الأمر الذي يستوجب الترافع كي يتم الأخذ بعين الاعتبار هذه القضايا من طرف وزارة الداخلية ، وذلك بهدف توسيع مشاوراتها مع الأحزاب السياسية ، ومع مختلف الفاعلين والفاعلات في المجال ، من أجل التمكن من استصدار منظومة انتخابية تتميز بالديموقراطية ، والانفتاح ، وبكونها أيضا منظومة انتخابية دامجة ، ومبنية على المناصفة الأفقية والعمودية يسترسل البلاغ .

 

وتجب الإشارة إلى أن الجمعيتان تعملان على إعداد دراسة تحليلية نقدية للقوانين الأساسية المتعلقة بالمنظومة الانتخابية ، حيث تعتمد على مقترحات منظمات المجتمع المدني العاملة في المجال ، وبعض التجارب الأجنبية الناجحة ذات الصلة ، وتقوم علاوة على ذلك بإعداد ونشر جملة من الوسائط السمعية البصرية في الموضوع ، ناهيك عن تنظيم حلقات نقاش حول خلاصات الدراسة بشراكة مع منظمات غير حكومية ، وبمشاركة خبراء وفاعلين على مستوى تراب المملكة ، وتوسيع هذا النقاش بالاعتماد على التواصل الرقمي من خلال تجارب ومقترحات مختلف الفاعلين والفاعلات .

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *