أساتذة المعهد الملكي لتكوين أطر الشبيبة والرياضة يوضحون

كتب في 19 شتنبر 2020 - 12:43 م
مشاركة

أصدر المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بالمعهد الملكي لتكوين أطر الشباب والرياضة بلاغا توضيحيا للرأي العام في سياق الوضعية المتأزمة للمعهد التي افتعلها طارق أتلاتي.

 

إذ اعتبرت أن قرار المقاطعة الذي أعلن عنه الأساتذة في عريضة احتجاجية، هو رفض للتعامل مع إدارة تغيب عنها الشرعية والمشروعية، فأتلاتي انتهت مدة انتدابه في 9 مارس 2020 وبالتالي لم تعد له لا الأهلية ولا الصلاحية لتدبير مؤسسة المعهد الملكي لتكوين أطر الشبيبة والرياضة.

مضيفة أنه وفقا للقوانين المنظمة للتعليم العالي فمجلس المؤسسة هو المخول له البث في اجتياز الامتحانات ، كما أن رئيس الشعبة ومنسق المسلك والأستاذ هو الذي يتحمل كل التبعات العلمية والتربوية وحتى الجنائية ودور الإدارة يتحدد في التنسيق وتوفير الظروف المستلزمة لتيسير العملية البيداغوجية.

وبالتالي فإن البرمجة التي يعتد بها هي تلك الصادرة عن مجلس المؤسسة المنعقد بتاريخ 15 يونيو 2020 وقرارات مجلس الأساتذة ورؤساء الشعب والمنسقين المنعقد بتاريخ 08 شتنبر 2020، كما أن مصالح وزارة التعليم العالي لا تعترف سوى بالمقتضيات الواردة في دفتر الضوابط البيداغوجية لمسلك الإجازة المهنية الخاص بالمعهد الملكي لتكوين الأطر والصادر بالجريدة الرسمية بتاريخ 12 مارس 2018.

مؤكدة بأن هاجس هيأة التدريس هو توفير تكوين ذي جودة والتسريع بحل ملفات الطلبة وتحقيق إرادة ومصلحة الطلبة بالدرجة الأولى، وهذا ما تم بالفعل تحت إشراف منسقي المسالك والمدير المساعد المكلف بالشؤون البيداغوجية على تدبير جيد للدروس عن بعد في ظل الجائحة، مضيفة بأنه تماشيا مع التوجيهات الصادرة عن وزارة التعليم العالي والقاضية بضرورة تحصين المعارف والكفايات قبل المرور إلى الامتحانات فقد تم إعداد برنامج متكامل انطلق طيلة الأسبوع الجاري حتى يتم فسح المجال لإجراء الامتحانات في الأسبوع المقبل عن بعد وفقا للبرمجة التي وضعها مجلس المؤسسة ( برنامج رفقته).

و شجب المكتب النقابي الخروقات التي قام بها أتلاتي بإجراء امتحانات الفصل السادس يومه الاثنين 14 شتنبر 2020، ضدا على المساطر والقوانين الجاري بها العمل، بتكليف أستاذة غير متدخلينوالمدير المساعد الموجود في وضعية غير قانونية بطرح مواضيع الامتحان بدلا عن أساتذة الوحدات وفي إقصاء تام لرؤساء الشعب ومنسقي المسالك. ويعد هذا خرقا صريحا لمقتضيات المواد “وح 6” و “ن د 8” و “ن د 11” و “ن د 13” من الضوابط البيداغوجية الوطنية لسلك الإجازة الصادر الخاص بالمعهد الملكي والصادر بالجريدة الرسمية بتاريخ 12 مارس 2018، ويعد انتحالا للصفة الذي يضعه تحت طائلة المتابعة القضائية.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *