السعيدية: استمرار معاناة تجار السوق الجديد مع معضلة واد الحار

كتب في 17 غشت 2020 - 9:19 م
مشاركة

في الوقت الذي يطالب فيه الجميع، بتوفير النظافة اللازمة بالأماكن العمومية، في ظل إنتشار الجائحة، نجد أن بلدية السعيدية غير مكترثة ولا يعنيها موضوع النظافة في شيء، والدليل على ذلك الوضع الكارثي والخطير للمركب التجاري الجديد، بسبب اهتراء قنوات الصرف الصحي التي لم يعد بوسعها استيعاب كمية المياه المستعملة من قبل التجار، الأمر الذي يؤدي إلى انفجارها في كل لحظة وحين، وما قد يترتب عن ذلك من أضرار صحية على تجار السوق ورواده، جراء الروائح الكريهة المنبعثة من قنوات الصرف الصحي، حيث يتحول المركب التجاري إلى برك مائية نتنة وخاصة خلال فصل الصيف أين يستقطب هذا السوق مئات زوار الجوهرة الزرقاء الراغبين في التبضع.

 

وفي السياق ذاته، فسبق لتجار السوق المذكور، أن توجهوا بعدة شكايات لدى المصالح البلدية لوضع حد لمعاناتهم مع واد الحار دون جدوى، لتبقى دار لقمان على حالها.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *