بدر المقري يكتب.. نساء وجديات رائدات (الحلقة 17): خديجة نكروف

كتب في 12 أبريل 2020 - 10:56 ص
مشاركة

بدر المقري، أكاديمي مغربي من وجدة 

من أولى أولويات مجتمعنا، بعد أن يرفع الله هذه الوباء، ليس القيام بمراجعات ذاتية وموضوعية فقط، بل أيضا السعي الحثيث لتنزيل الثقافة والفن والفكر والمعرفة في أبعادها العالمة، في واقعنا اليومي المعيش.

وكدت أختصر رهانات ذلك التنزيل، في المعادلات الآتية:
-أعطني ثقافة عالمة، أعطك مواطنا سويا.
-أعطني فنا عالما، أعطك مواطنا سويا.
-أعطني فكرا عالما، أعطك مواطنا سويا.
-أعطني معرفة عالمة، أعطك مواطنا سويا.
وإيمانا مني بدور التربية على القيم الجمالية في بناء الإنسان، فقد تعمدت أن أخص هذه الحلقة من السلسلة التوثيقية الخاصة ببعض النساء الوجديات الرائدات، بالتعريف بسيدة وجدية أقصيت في مدينتها أيما إقصاء. فلم يعد كيانها العائلي فقط أثرا بعد عين في مدينة وجدة، بل أن الذين حاولوا كتابة تاريخ الفنون التشكيلية بوجدة لم يسمعوا بها قط، مع العلم أن صيتها ذاع دوليا !
إنها السيدة خديجة نكروف التي ولدت بوجدة، في محيط عائلي اشتهر بالانتساب إلى العلم والمعرفة والثقافة.


ويكفينا التذكير هنا بأن السيدة خديجة نكروف، أنموذج حي لتقاطع مشهدين عائليين لهما بصمات علمية ومعرفية وثقافية وإنسانية، أرجو أن لا يطويها النسيان في مدينة وجدة:
عائلة (سيناصر) وعائلة (نكروف)، وكلتاهما وفد على مدينة وجدة من مدينتي (معسكر) و(تغنيف) (في الغرب الجزائري)، في بداية القرن 19.
وإذالم أكن معنيا في هذه الحلقة بتقديم تفاصيل تجربة خديجة نكروف في الفنون التشكيلية، فإنني سأنبه على معالم كبرى في مسارها المعرفي والإبداعي:
1- اختصاصها بعلم النفس.
2- إقامتها في فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية والجزائر ولبنان (1973-1994).
3- تنقلها لدواع عائلية، ما بين الرباط وجنيف (سويسرا).
4- نظمت كبرى معارضها التشكيلية في: وهران-(جنيف) و (لوزان) و (مونترو) (سويسرا) -باريس-(غرونوبل) (فرنسا)- الرباط-الدار البيضاء-مراكش (1973-2001).
5- تأثرها في معظم لوحاتها الفنية بالأجواء الروحية التي بقيت راسخة في ذهنها، منذ أيام الصبا بمدينة وجدة.
6- تعتمد خديجة نكروف في معارضها التشكيلية، تصورات فكرية متنوعة تشد عضدها في ما تسعى إلى التعبير عنه بالريشة. ومن نماذج ذلك، أنها مهدت معرضها في مدينة (غرونوبل)، في أكتوبر 1990، بالآية 35 من (سورة النور).

The following two tabs change content below.

شمس بوست

موقع مغربي شامل ومستقل، يتجدد على مدار الساعة

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *