مواطنون بوجدة ينتفضون: 4000 خلق مهدد بالتشرد ونناشد الملك ليرفع عنا الظلم (فيديو)

كتب في 12 فبراير 2020 - 8:23 م
مشاركة

شمس بوست: نور الله بقالي

“هذا عار هذا عار والدرافيف في خطر” هذا هو الشعار المركزي الذي رفعه العشرات من سكان حي الدرافيف 1 و 2 صباح اليوم بالحي المذكور، بعدما تنامى إلى علمهم بأن السلطات عازمة على تنفيذ حكم قضائي بالافراغ في حق واحد من سكان الحي بعد الدعوى التي تقدم بها شخص أخر يؤكد ملكيته للأرض التي أقيم عليها السكن.

 

ولم يترك السكان جارهم لوحده، حيث تجمهروا في أزقة الحي مشكلين وقفة احتجاجية على القرار، وعلى الرغبة في إفراغ السكن المذكور، على اعتبارهم هم أيضا يعيشون نفس الوضعية التي يعيشه زميلهم وجارهم.

 

ويؤكد المعني بالحكم، في تصريح لشمس بوست، أنه اقتنى الأرض المعنية، وشيد عليه بيته بالترخيص المطلوب، مشيرا في نفس السياق بأن الاستقرار في هذا الحي بدأ في سبعينيات القرن الماضي، في إشارة إلى أن تاريخ الشروع في تشييد المساكن في هذا الحي قديم.

 

وأبرز أنه بعد المبادرة الملكية الخاصة بالتنمية البشرية، تمت هيكلة الحي، وربطه بجميع مقومات والشروط الضرورية للحياة، قبل أن يتفاجأ كما غيره من سكان الحي بأحكام الافراغ، مشيرا بأن وضعه هو وضع 579 منزل بالحي.

قبل أن يطالب من السلطات بحل اجتماعي، وناشد في نفس السياق الملك محمد السادس بالتدخل، على اعتبار أن المسؤولين المحليين وحتى على المستوى المركزي لم يتجاوبوا مع مشاكلهم.

 

ويؤكد السكان أنهم اقتنوا الارض من أموالهم وشيدوا فوقها منازل بامكانياتهم، قبل أن يفاجؤوا  بوجود شخص أخر يدعي ملكيته للأرض وعمل على استصدار قرارات قضائية بالافراغ.

 

وأبرز  متضرر أخر في تصريح لشمس بوست “نحن مهددون بالافراغ اليوم نحن نعيش نفس الوضعية اشترينا من أصحاب الأرض ماخطفنا ماسرقنا مؤخرا .. نحن الان ضحايا هل يريدون تشريدنا أزيد من 4000 خلق مهدد بالتشرد”.

 

وأبرز “نحن نبيت ونصبح ونمسي في رعب، لأن السكن هو الحياة، الذي لا يتوفر على سكن لا حياة له.. نناشد السلطات ونناشد جلالة الملك أن ينظر في امرنا، ونطالب السدة العالية أن ينظر في حالنا وأن ينقذنا من هذا الظلم نحن لم نعتدي على أي أحد اشترينا بأموالنا”.

 

The following two tabs change content below.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *