حراس الأمن الخاص بمستشفى تاوريرت يعتصمون منذ أسبوع ويشهرون “الورقة الحمراء” في وجه المسؤولين!

كتب في 30 دجنبر 2019 - 3:00 م
مشاركة

يخوض حراس الأمن الخاص بالمستشفى الإقليمي لتاوريرت منذ الأربعاء الماضي إعتصاما مفتوحا من داخل المستشفى ، قبل أن يتم نقل شكلهم الإحتجاجي صباح اليوم الاثنين الى أمام مقر العمالة.

 

 

وتأتي هذه الخطوة التصعيدية إحتجاجا على ما أسماه المعتصمون “تعامل الجهات المسؤولة مع جملة من مطالبهم باللامبالاة”.

وفي هذا الصدد كشف المحتجون لشمس بوست ، “انه وبعد إستنفاذهم لجميع طرق الحوار الممكنة قصد تحسين وضعيتهم المزرية وبعد أن ووجهت بالفشل، أقدموا على هذه الخطوة التصعيدية التي يسعونا من خلالها الى تدخل الجهات المسؤولة لإنصافهم”.

 

وأضافت ذات المصادر أنه على رأس جملة مطالبهم التي يعتبرونها “مشروعة” إرجاع الشركة المستخدمة لعاملين تم فصلهما بعد مدة طويلة من العمل، والاستمرار في العمل لجميع العمال الذين يبلغ عددهم 18 عامل بما فيهم ثلاث فتيات مهددات بدورهن بالفصل”.

 

 

وطالب المحتجون كذلك في ذات التصريح بتوفير “الحد الأدنى للأجور، حيث لايزال هؤلاء العمال يتقاضون أجرا لا يتعدى1800 درهم رغم المشاكل الكبيرة التي تواجههم أثناء العمل ، مطالبين ذات السياق صرف أجرتهم في وقتها المحدد “.

 

وكذا التصريح بعدد الايام لدى الضمان الاجتماعي المتفق عليها ب25 يوما، والمطالبة بالعطل الأسبوعية والسنوية كباقي الحراس في جميع المؤسسات الاخرى “.

 

وأضاف المعتصمون أن احتجاجاتهم التي لازالت لحدود الان تواجه بنهج “سياسة الأذان الصماء” ستستمر إن لم تتدخل الجهات المعنية لتحقيق مطالبنا”

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *