“المشردين” بتاوريرت بين مطرقة “عدم الوفاء بوعود توفير مركز الإيواء” وسندان المبيت في الشوارع تحت قساوة الطبيعة!

كتب في 26 دجنبر 2019 - 5:00 م
مشاركة

بعد أن استبشرت ساكنة مدينة تاوريرت خيرا خلال الأسابيع الماضية بوعود المسؤولين حول إيجاد حل جدري لفئة الأشخاص في وضعية تشرد عبر الالتزام بتخصيص مقر إحدى الجمعيات كمركز لإيوائهم على مدار السنة ، تحولت هذه الوعود حسب عدد من النشطاء الى “مجرد سراب”.

 

 

حيث أشار هؤلاء في تصريح لشمس بوست إلى أن ” تلك الوعود التي التزمت بها عدد من الجمعيات وكذا السلطات المحلية في محضر رسمي عبر تجهيز مأوى قار بمركز إحدى الجمعيات والسهر على إيوائهم وتقديم الأكل والشرب والملبس والاستحمام والتطبيب لهم بقي “حبرا على ورق”.

 

وأضافت ذات المصادر “أن هذا المقر الذي كان ينتظر الجميع فتح أبوابه سريعا لإنقاذ المشردين من قساوة الطقس، لازلت أبوابه مغلقة ، ولاتزال هذه الفئة الهشة تفترش الارض وتلتحف السماء في عز فصل الشتاء “.

 

 

وتساءل أحدهم متى سيتم فتح هذا المركز في وجه هؤلاء، هل ينتظرون خروج فصل الشتاء الذي يعتبر أقسى وأخطر فصول السنة على حياة المتشردين أم أن الإلتزام الغي من أساسه لتظل هذه الفئة تعاني وتموت في صمت دون أن تثير اهتمام أحد.

 

 

وعاينت شمس بوست خلال جولة ليلية عدد من المتشردين ينامون في الشوارع في وضع مؤلم ، دون أفرشة وأغطية كافية لإنقاذهم من ضراوة الطبيعة.

 

 

وتأتي هذه الانتقادات تزامنا مع إطلاق نشطاء فيسبوكيون نداءات في عدد من المدن المغربية تدعو الى الإتفات لهذه الفئة الهشة والمهضومة الحقوق التي تعيش التهميش والمعاناة.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *